fbpx

إجماع من طرف المشاركين في ورشات المناظرة الوطنية للجهوية المتقدمة بأكادير على ضرورة الإسراع في تفعيل ميثاق اللاتمركز الإداري

تابعنا على جووجل نيوز تابعنا على

22 ديسمبر 2019 - 12:25 ص

عبّر- خالد أنبيري

 

 

أجمع المشاركون في المناظرة الوطنية للجهوية المتقدمة التي احتضنتها مدينة أكادير على مدى اليومين الماضيين، على أن مؤسسات الجهات ملزمة بخلق موارد مالية ذاتية إن هي أرادت تحقيق التنمية الحقيقية، حيث تحدث الحاضرون في الورشات التي برمجت خلال أشغال هذه المناظرة، على أنه من الصعب تحقيق التمية مادامت الجهات والمجالس الإقليمية والجماعات الترابية تعتمد بالأساس على الموارد المالية الممنوحة من وزارة الداخلية، إضافة الى تمركز القرار سواءا الإداري أو المالي بالرباط.

 

وطالب عدد من المتدخلين خلال ورشة موضوع “اللاتمركز الاداري والتعاقد: أسس الحكامة الجيدة لتدبير الشأن العام على المستوى الترابي”، الحكومة الى الإسراع في تنزيل ميثاق اللاتمركز الإداري باعتباره السبيل الأوحد لتحقيق الجهوية المتقدمة، والتي يراهن عليها المغاربة لتحقيق التنمية، في ظل الفوارق المجالية التي تميز جهة عن أخرى.

 

كما طالب المشاركون بضرورة تبسيط المساطر لعقد شركاء مع الخواص وجذب الاستثمارات المباشرة، في ظل ارتهان الجهات لتمويل الدولة، مشيرين الى  ضرورة تحسين الحكامة المالية، بالاضافة ألى توسيع دائرة اختصاصات رؤساء المجالس الجهوية فيما يتعلق بتدبير المالية والميزانية، مما سيمكن الجهات من تحقيق استقلاليتها المالية والتدبير الجيد لمواردها الذاتية.

 

 

 

 

اترك هنا تعليقك على الموضوع

مشاركة فيسبوك تويتر واتساب
تعليقات الزوار ( 0 )