وفاة اللاعب كوتينيو تفجع البرازيل

عبّر-وكالات

 

أعلن نادي سانتوس البرازيلي، اليوم الثلاثاء، رحيل أحد أساطير منتخب البرازيل في كأس العالم 1962، أنطونيو ويلسون فييرا «كوتينيو»، الذي صعد رفقة بيليه للتربع على عرش كرة القدم قبل نحو نصف قرن من الزمان.
ويعد أنطونيو ويلسون فييرا الذي توفى في منزله، ثالث الهدافين التاريخيين لنادي سانتوس البرازيلي، برصيد 368 هدفًا في 457 مباراة، وحصد أنطونيو ويلسون فييرا بطولة الدوري البرازيلي خمس مرات، مع سانتوس، وكأس ليبرتادوريس مرتين، وكأس إنتركونتنينتال مرتين، وبطولة ساو باولو 6 مرات.

وقال سانتوس، في بيان رسمي له : “من المحزن للغاية أن نعلن عن وفاة أنطونيو فييرا، الرمز الخالد كوتينيو، عن عمر 75 عامًا”، فيما نعى الأسطورة البرازيلية بيليهصديقه القديم أنطونيو ويلسون فييرا «كوتينيو»، في تصريحات صحفية: “إنها خسارة كبيرة، تمريرات بيليه-كوتينيو جعلت البرازيل أكثر شهرة في العالم”.

يشار إلى أن «كوتينيو» خاض مع منتخب البرازيل 15 مباراة فقط سجل خلالها 6 أهداف في الفترة من 1960 إلى 1965، ولعب للعديد من الأندية البرازيلية على رأسها سانتوس وفيتوريا وجمعية بورتوجيزا الرياضية، كما لعب في نادي أطلس المكسيكي، ووفقًا للأرقام خاض كوتينيو 457 مباراة في مسيرته سجل خلالها 370 هدفًا.

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق
إغلاق