لوموند: “إلهام قدري” أول مغربية تقود مؤسسة عالمية رائدة في الصناعات الكيماوية

 عبّـــر _ و م ع

بالتحاقها رسميا في فاتح يناير 2019 ،بالمجموعة الكيمائية (سولفي) إحدى أيقونات الرأسمالية البلجيكية، وإحدى المجموعات الصناعية الكبرى، أضحت المغربية إلهام قدري أول سيدة من أصول إفريقية تدير شركة من هذا الحجم بأروبا بحسب ما ذكرت صحيفة (لوموند) الفرنسية.

وأضافت الصحيفة التي خصصت بورتريه للمغربية إلهام قدري ذات المسار المتميز ، إن هذه الأخيرة ستتولى تسيير هذه المجموعة الكبيرة ابتداء من فتح مارس المقبل بعد أن قامت بجولة في المصانع الكبرى التابعة للمجموعة.

وكتبت الصحيفة تحت عنوان “إلهام قدري المتدربة المغربية السابقة، تصبح رئيسة مديرة عامة لمجموعة سولفي” إن هذه الأخيرة تعتبر إحدى النساء الأوائل اللائي صعدن الى قمة مجموعة بلجيكية كبيرة.

وقالت الصحيفة إن لجنة التعيين اختارت إلهام قدري التي ازدادت في المغرب سنة 1969، وراكمت تجربة في عدد من المقاولات الأمريكية والأروبية، لتولي هذا المنصب وهو ما شكل مفاجأة بالنسبة لعدد من المستخدمين الذين كانوا يتوقعون تعيين أحد أعضاء اللجنة التنفيذية.

وتابعت الصحيفة إلى أن الرئيسة الجديدة ل(سولفي) متميزة في حقل الرياضيات والفيزياء ، جاءت إلى فرنسا لمواصلة دراستها في الأقسام التحضيرية، ثم التحقت بجامعات ليون ولافال وكيبيك.

وبعد ذلك ، تشير الصحيفة، بدأت هذه المهندسة في الفيزياء والكيمياء، مسارا قادها إلى العمل في عدد من المجموعات الصناعية ومنها (شيل) ببلجيكا و(ليونديل بازيل) بفرنسا ثم عادت إلى مجموعة (أو . سي . بي) بلجيكا لتنتقل بعد ذلك للعمل في مقاولات أمريكية مرموقة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق
إغلاق