‪ ‪

فوائد المشي في شهر رمضان

التجنيد

عبّــر ـ رمضانيات

 

الصيام في شهر رمضان لا يعني التّخلي عن اللياقة والعادات الصحيّة، والتي تشمل ممارسة الرّياضة، وينطبق على رياضة المشي في شهر رمضان ما ينطبق على غيرها من الرّياضات؛ فالصّيام يسبّب التّعب والإرهاق وضعف الطّاقة لدى الكثيرين، وخاصّة في أول أيام رمضان، ولكن ذلك لا يعني عدم ممارسة الرّياضة، فعلى الرّغم من أنّ الصّيام يمكن أن يخفّض من قدرة الشّخص على ممارسة الرياضة، ويرفع من فرصة ألم العضلات، والشّعور بالضّعف والغثيان، إلّا أنّه لا يمنعه منها.

 

 

يجب تجنّب المشي في الجوّ الحار والشّمس السّاطعة حتى لا يصاب الإنسان بالجفاف ويزيد من تعبه وإرهاقه أثناء الصّيام، ومن الأفضل أن تتم ممارسة المشي بعد الإفطار، حتّى لا يشعر الإنسان بالإرهاق ويستطيع أن يمارس رياضة المشي بنشاط أكبر، ولكن يجب أن يترك ما لا يقل عن 90 دقيقة بين وجبة الإفطار والخروج لممارسة رياضة المشي.

 

 

كما يجب الحرص على تعويض السّوائل بشكل كاف، ذلك لأنّ الصّائم يحتاج بالأصل إلى تعويض السّوائل التي فقدها أثناء النّهار بعد الإفطار، وترتفعُ كمّية الماء التي يجب عليه تناولها عند ممارسة الرياضة أو التّعرض للجو الحار.

 

 

اترك هنا تعليقك على الموضوع

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق
إغلاق