فرنسا تعتقل رضوان فايد اللص الذي هرب من السجن بمروحية

عبّـــر _ وكالات

تمكنت السلطات الفرنسية ليل الثلاثاء الأربعاء من توقيف رضوان فايد في مدينة “كروي” الواقعة في مقاطعة “واز” شمال فرنسا، بحسب ما أعلن جيرار كولومب وزير الداخلية المستقيل. ويعتبر فايد من أكثر المطلوبين لدى قوى الأمن، وكان قد فر من سجنه في ضاحية “سين إي مارن” قبل ثلاثة أشهر باستخدام مروحية.

وافادت وكالة فرانس برس أن كولومب نشر اليوم الأربعاء تغريدة في حسابه على تويتر قال فيها إنه تم توقيف فايد، شاكرا الشرطة الفرنسية لكن دون تقديم تفاصيل إضافية حول العملية.

وكان رضوان فايد (46 عاما) قد تمكن من الهرب من سجنه الواقع في ضاحية “سين إي مارن” الباريسية، بالتواطؤ مع جماعة مسلحة استخدمت طائرة مروحية، في عملية فريدة من نوعها، بحسب ما أعلنت السلطات الفرنسية حينها.

ولم تستغرق عملية الفرار تلك سوى “بضع دقائق” ولم تسفر عن أي إصابات، وفقا لسلطات السجون. كما لم يصب أحد، وقامت الشرطة باعتقال شقيق فايد.

من جهته، نشر رئيس الوزراء الفرنسي إدوار فيليب تغريدة على حسابه الرسمي في تويتر، قال فيها إن “توقيف رضوان فايد يظهر مرة جديدة احترافية الشرطة الوطنية” مهنئا جهود فريق المحققين وفرقة التدخل بعد نجاح عملية التوقيف.

وتم العثور على المروحية بعد ذلك على بعد 60 كلم من مكان السجن. كما عثرت الشرطة على سيارة محترقة في أحد المراكز التجارية بضاحية “سان سانت دوني”، قد يكون استخدمها فايد وشركاؤه في الهروب.

وقالت وزارة الداخلية في حينه إن كل الإمكانات مستنفرة للبحث عنه وتوقيفه مجددا.

وكانت تلك المرة الثانية التي يهرب فيها هذا السجين، بعد فرار أول قبل خمس سنوات، حيث احتجز أربعة حراس كرهائن واستخدم متفجرات للخروج من السجن الواقع شمال البلاد، قبل أن يتم القبض عليه مجددا.

وكان فايد يمضي عقوبة السجن 25 عاما لإدانته بتنفيذ عملية سطو مسلح أسفرت عن مقتل شرطية، في 2010. ويعرف رضوان فايد بلقبه الشهير والغريب لمجرم مثله وهو “الكاتب”، لإصداره في 2010 كتابا عن حياته في عالم اللصوصية والإجرام.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق