غليان داخل مخيمات تندوف بعد الزيارة التاريخية لوزير الخارجية الموريتاني للرباط

عبّر من الرباط

تسود أوساط جبهة البوليساريو الانفصالية،  هذه الإيام حالة من الحنق الشديد، بسبب ما وصفه البعض بالتقارب غير المسبوق بين الرباط و نواكشط، و الذي جسدته الزيارة التاريخية لوزير الخارجية الموريتاني، احمد ولد الشيخ.

قلق الجبهة الانفصالية من الزيارة المذكورة، أرجعه البعض إلى كونها تمهد لإقامة تعاون أرحب وأوسع في عدة مجالات بين الجارتين الشقيقتين، خاصة و أن لقاءات الوزير الموريتاني  عقدت على أكبر المستويات فى المملكة المغربية

و مباشرة  بعد انتهاء زيارة الوزير الموريتاني إلى المغرب عقدت جبهة البوليساريو فى تيندوف سلسلة  اجتماعات طارئة للرد على  ما تصفه تغول المملكة المغربية  فى المنطقة .

استنفرت البوليساريو أجنحتها الإعلامية  والسياسية للرد على  المحادثات التي دارت بين  الوزير الموريتاني ورئيس الحكومة ورئيس مجلس النواب ووزير الخارجية المغربي .

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق