الرئيس المؤسس لمنتدى كرانس مونتانا : دعوة الملك محمد السادس إلى الحوار مع الجزائر تفتح أبواب الأمل لشعوب المنطقة

عبّر ـ وكالات

قال جان بول كارترون، الرئيس المؤسس لمنتدى كرانس مونتانا إن دعوة الملك محمد السادس إلى حوار صريح ومباشر مع الجزائر تفتح أبواب الأمل لشعوب المنطقة التي تتطلع إلى الاندما

وأبرز كارترون في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء “هذا الرقي في الرؤية هو مثال جديد على الجهود المستمرة التي يبذلها جلالة الملك من أجل التوصل الى التهدئة والى السلام والتفاهم الجيد بين البلدين الأكثر أهمية في المنطقة المغاربية لتطوير منطقة تعاون وتنمية وأخوة والتي ستجعل هذا الجزء من العالم أحد أكبر الفاعلين الاقتصاديين على هذا الكوكب“.

وأشار في هذا السياق إلى أنه لا مجال الان لخلافات لا جدوى منها بشأن قضايا تشكل جزءا من حقبة الحرب الباردة السابقة ، بل لسياسة واقعية وللعمل من أجل خدمة التنمية لتلبية احتياجات السكان”، مشيرا إلى أن” المغرب والجزائر يمكن أن يفعلا أشياء رائعة معا “.

و أعرب الرئيس المؤسس لمنتدى كرانس مونتانا عن رغبته في رؤية “الجزائر تنتهز الفرصة التي تتيحها هذه المبادرة الشجاعة المتمثلة في اليد الممدودة“.

وعبر السيد كارترون في هذا الصدد عن إعجابه بالجهود الدؤوبة التي يبذلها صاحب الجلالة الملك محمد السادس لتعزيز السلام والاستقرار في العالم ، مؤكدا أن “المغرب كان دائما على مدى تاريخه مبادرا وحاملا للسلام في العلاقات الدولية “.

كما أبرز التقدم الذي أحزره المغرب في مختلف المجالات تحت قيادة جلالة الملك ، منوها بالخصوص بالطفرة التي تشهدها الاقاليم الجنوبية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق