‪ ‪

الاتحاد المغربي للشغل: العرض الحكومي الأخير “مقدمة إيجابية”

التجنيد

 

عبّر ـ الرباط

 

سجلت اللجنة الادارية للاتحاد المغربي للشغل أن العرض الحكومي الأخير الذي تضمن زيادات للموظفين ورفع من الحد الأدنى للأجور لبعض الفئات المهنية “خطوة في اتجاه نزع باقي مطالب الطبقة العاملة”.

 

 

وأضافت اللجنة المنبثقة عن المؤتمر الوطني الثاني عشر للاتحاد المغربي للشغل في بلاغ لها صادر عقب اجتماعها يوم الأربعاء 17 أبريل، أن العرض الحكومي “لا يرقى لتطلعات وانتظارات الطبقة العاملة المغربية لكنه يشكل مقارنة مع العرض السابق تقدما ايجابيا ومرحلة فقط من مراحل انتزاع الطبقة العاملة المغربية للمزيد من المكتسبات المشروعة ولتدارك الاقتطاعات التي طالت أجور الموظفين جراء ما سمي بإصلاح أنظمة التقاعد”.

 

 

وفوضت اللجنة للأمانة الوطنية مهمة مواصلة الحوار حول الشق المتعلق بتشريعات العمل والحريات النقابية ، كما دعت مختلف الاتحادات والجامعات إلى “مواصلة التعبئة من أجل انتزاع المطالب المشروعة والعادلة التي أكدها المؤتمر الوطني الثاني عشر للاتحاد المغربي للشغل”.

 

 

ويتضمن العرض الحكومي الذي حظي بموافقة المركزيات النقابية زيادة 500 درهم للموظفين المرتبين في الدرجة العاشرة والرتبة الخامسة وما دون ذلك، و400 درهم للمرتبين في الرتبة السادسة من نفس الدرجة وما أعلاهما، موزعة على ثلاث دفعات، ثم الرفع من الحد الأدنى للأجور في القطاع الصناعي والتجاري والخدماتي والفلاحي بنسبة 10 بالمئة تتم على دفعتين، فزيادة 100 درهم في التعويضات العائلية بالنسبة للأبناء الثلاثة الأوائل.

اترك هنا تعليقك على الموضوع

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق
إغلاق