الرئيسية أخبار دولية انفصال الروائية ماكينزي ورئيس الأمازون بيزوس.. أغنى طلاق وأغنى مطلقة في التاريخ

انفصال الروائية ماكينزي ورئيس الأمازون بيزوس.. أغنى طلاق وأغنى مطلقة في التاريخ

كتب في 10 يناير 2019 - 3:05 م

عبّـــر _ متابعة

تفاجأ رواد موقع تويتر بخبر انفصال أغنى كوبل في العالم، جيف بيزوس، الرئيس التنفيذى لشركة أمازون، وزوجته الروائية ماكينزى بيزوس اللذان يملكان ثروة تقدر بـ 140 مليار دولار أمريكي.

وأعلن بيزوس خبر الإنفصال في تغريدة على تويتر وقعها في الأخير باسمه واسم زوجته، كاشفا فيها أن قرار الطلاق اتخذاه معا إلا أن هذا لن يمنعهما من الإستمرار كأصدقاء وشركاء في العديد من المشاريع لأنهم في الأول والأخير عائلة ويجمهما أطفال دون أن يتطرقا للأسباب وراء القرار.

وأضاف بيزوس أن زواجهما الذي دام زهاء 25 سنة والذي انتهى اليوم بالإعلان عن الإنفصال لن يندما عليه ولو كانا يعلمان مسبقا قبل الزواج أنه سيأتي يوم وينفصلان عن بعضهما البعض بعد 25 سنة لكان قررا الإرتباط ببعضهما وعاشا ما عشاه مع بعض.

وبهذا، سيصبح الطلاق بين ماكينزي وبيزوس أغنى طلاقا في العالم كما ستصبح ماكينزي أغنى مطلقة في التاريخ، بحيث أن زوجها جيف بيزوس يملك حصته من ملكية شركة أمازون وتقدر 16%، والتى بلغت قيمتها التسويقية 1 تريليون دولار فى سبتمبر الماضى، وتبلغ قيمتها الأن 777.8 مليار دولار، ويعتبر من أغنى رجال الاعمال فى الولايات المتحدة الأمريكية وبالتالي فالطلاق سيحتم عليهما تقاسم الثروة.

وفي ذات الصدد يتساءل العديد من المتتبعين عن مصير الثروة التي يملكانها خصوصا أن القانون الأمريكي يقضي باحتساب كل ثروات الزوجين وتقسيمها بشكل متساو بينهما بعد حدوث الطلاق فهل سيتم تقسيم الثروة بينهما أم أنهما متفقان قبل الزواج على ما سيحصل عليه كل طرف في حال حدث الطلاق مستقبلا؟.

وبحسب جريدة ديلى ميل البريطانية، فإنهم يعيشون فى واشنطن، ووفقا للقانون أن جميع الأصول النى تم الحصول عليها  خلال فترة الزواج سيتم تقسيمها بالنصف، وتزوجوا فى عام 1993، أنجبا الاثنين أربعة أطفال.

 

اترك هنا تعليقك على الموضوع

مشاركة
التالي