أخنوش يتباحث مع كاتب الدولة لدى وزير الصيد البحري النرويجي

عبر-و م ع

 

أجرى وزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، السيد عزيز أخنوش، امس الثلاثاء بأكادير، مباحثات مع روي أنجيلفيك، كاتب الدولة لدى وزير الصيد البحري في مملكة النرويج، التي تحضر كضيف شرف خلال الدورة الخامسة للمعرض الدولي للصيد البحري “أليوتيس” الذي ستنطلق فعالياته في 21 فبراير الجاري.

 

وشكلت هذه المباحثات، التي عقدت على هامش المؤتمر رفيع المستوى حول مبادرة الحزام الأزرق، فرصة لمناقشة التجربة التي اكتسبتها النرويج في مجال الصيد البحري وشروط وضع إطار للتعاون في المستقبل بين الطرفين في مجال البحث في قطاع الصيد البحري، لاسيما كيفية التقييم الصوتي لمخزون الأسماك السطحية والأسماك في نطاق عمق متوسط والبلانكتونية (العوالق البحرية)، والتكوين على التقنيات المبتكرة لتحويل وتثمين المنتجات البحرية.

 

وذكر السيد أخنوش، بهذه المناسبة، بمكانة المغرب باعتباره منتجا رائدا للأسماك في إفريقيا وإمكانيات المملكة من حيث تثمين المنتوجات البحرية، مبرزا الاهتمام البالغ بالتجربة النرويجية في هذا المجال.

 

كما ناقش المسؤولان موضوع استدامة الموارد البحرية، ودعا الطرفان إلى تضافر الجهود المشتركة، بغية إثارة الانتباه إلى هذه الإشكالية وأبعادها. وفي هذا الصدد، شكلت مكافحة الصيد غير القانوني وغير المصرح به وغير المنظم نقطة محورية في هذه المباحثات، حيث أكد المسؤول النرويجي على الحاجة إلى تعاون عالمي في مجال مكافحة الصيد غير القانوني.

 

ومن جانبه، ذكر السيد أخنوش بجهود المغرب المتواصلة في هذا المجال، لاسيما مع اعتماد قانون منع الصيد غير القانوني وغير المصرح به وغير المنظم، ووضع نظام وطني لتتبع منتجات الصيد البحري لضمان مراقبة وتتبع المنتج على امتداد سلسلة القيمة الكاملة لقطاع الصيد البحري.

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق
إغلاق