“تكركير” بنكيران وأخنوش يجر عليهما موجة غضب ومغاربة:وجهان لعملة واحدة للتمثيل على الشعب

سياسة كتب في 4 نوفمبر، 2022 - 19:32 تابعوا عبر على Aabbir
بنكيران و أخنوش

شكلت مناسبة الذكرى الـ24 لوفاة الملك الراحل الحسن الثاني، مناسبة للقاء جمع رئيس الحكومة، عزيز أخنوش،

بالأمين العام لحزب العدالة والتنمية، ورئيس الحكومة الأسبق، عبد الإله بنكيران.

ويعد لقاء أخنوش ببنكيران بباحة ضريح محمد الخامس للترحم على روح الملك الراحل الحسن الثاني، هو الأول من نوعه منذ عزل الملك للأخير من مهمة تشكيل الحكومة وإسنادها لسعد الدين العثماني.

ووثق مقطع فيديو جرى تداوله على نطاق واسع، لحظة اللقاء بين أخنوش وبنكيران، والتي تخللتها المصافحة وتبادل التحية.

ووفق ما أظهره مقطع الفيديو، فقد بادر بنكـيران أخنوش بالسؤال:”ياكما صحابك غادين يقولو ليك علاش مصاحب مع عبد الإله، ليرد عليه أخنوش:

“لا ياكما نتا تيقولو ليك؟”، لينهي بنكيران الحوار القصير بضحكته الشهيرة.

يأتي هذا في الوقت الذي يشن فيه بنكـيران هجوما عنيفا على أخنوش وحكومته في خرجاته الإعلامية،

واصفا إياه بغير الكفء لتولي منصب من حجم رئاسة الحكومة.

كما لا يفوت بنكيران الفرصة في كل مرة لتحميل أخنوش مسؤولية البلوكاج الذي حال دون تشكيل حكومته الثانية، وبالتالي عزله من مهمة تشكيلها وتعويضه بسعد الدين العثماني.

وتفاعل رواد مواقع التواصل الاجتماعي مع لقاء أخنوش ببنـكيران، واصفينه بالمسرحية والضحك على دقون المغاربة.

واعتبر كثيرون أن المسؤولين معا وجهان لعملة واحدة، يتبادلان الأدوار للتمثيل على الشعب المقهور الذي يبقى الضحية.

زربي مراد – عبّر

اترك هنا تعليقك على الموضوع