الرباط..اختتام فعاليات جائزة ” تميز للمراة المغربية” في دوتها السابعة

ثقافة و فن كتب في 3 نوفمبر، 2022 - 23:12 تابعوا عبر على Aabbir
المرأة

اختتمت مساء اليوم الاثنين 24 أكتوبر 2022 بمسرح محمد الخامس، فعاليات الدورة السابعة لجائزة ” تميز للمرأة المغربية”، المنظمة من طرف وزارة التضامن والادماج الاجتماعي والاسرة،، بحضور السيدة عواطف حيار، وزيرة التضامن والادماج الاجتماعي والاسرة والسيدة ليلى بنعلي وزيرة الانتقال الطاقي والسيد محمد عبد الجليل وزير النقل واللوجستيك، حيث تم الإعلان عن الفائزات الثلاث بجائزة تميز لهذه الدورة.

افتتحت الفعاليات بأيات من الذكر الحكيم تلتها القارئة هاجر بوساق ، تلاها النشيد الوطني للمملكة المغربية، ثم الكلمة الافتتاحية للسيدة الوزيرة عواطف حيار التي اكدت عن الدور التي تلعبه المراة في المجتمع، كاشفة عن استراتيجية الوزارة الوصية “جسر” آلية للتجديد الاجتماعي الأخضر والمبتكر، يروم احداث جيل جديد من الخدمات الاجتماعية لفائدة الاسر والأشخاص في وضعية صعبة، مؤكدة على العمل وفق التعليمات الملكيه من أجل ادماج المرأة من أجل المشاركة وانخراطها كشريك رئيسي في النموذد التنموي الجديد.

تم تقديم أعضاء لجنة التحكيم، مع عرض شريط يوثق لعمل اللجنة طوال هذه المدة، قرب فيه أعضاء اللجنة الحاضرين من ظروف اشتغالهن مع المتنافسات، والمقابلات التي تمت مع حاملات المشاريع، حيث تم اختيار 12 مشروعا للتنافس الى المرحلة النهائية.

من جانبها عبرت رئيسة لجنة التحكيم لمياء بنمخلوف عن تنويهها بمجهودات الوزارة ، مؤكدة أن الدورة السابعة اعتمدت المقاربة الترابية لأول مرة لتعزيز حضور النساء كركيزة من ركائز النموذح التنموي الجديد، فقد قامت لجنة التحكيم بعمل جبار لاختيار مشاريع تتماشى مع اهداف التنمية المستدامة حيث حددت اللجنة معايير لاختيار المشاريع كالجدوى الاقتصادية والمالية، فقد اتشغلت لجنة التحكيم لاكثر من 100 ساعة وقطعت 13 الف كلومتر ، وزارت 35 مشروعا.

وعملا منها على احياء ثقافة الامتنان ، عرف الحفل لحظات عرفان لكل من السيدة لطيفة بناني سميرس من النساء اللواتي إقتحمن برلمانا ذكوريا ، وهي رئيسة فريق حزب الاستقلال في البرلمان سابقا وأول رئيسة للجنة تحكيم جائزة تميز سنة 2016، ويسلمها الدرع ليلى بنعلي وزيرة الانتقال الطاقي ، والسيدة مليكة الفد سياسية متمرسة شغلت منصب نائبة الرئيسة المكلفة بالشؤون الثقافية والرياضية بجماعة المحمدية مناضلة حقوقية يسلمها الدرع محمد علد الجليل وزير النقل واللوجستيك، والمناضلة المغربية خدوج السليماني التي رفعت العلم المغربي عاليا رغم رصاص الاستعمار وبقيت في السجن الى حين حصول المغرب على الاستقلال مراة مجاهدة وقفت في وجه المستعمر وتطوعت في المسيرة الخضراء سلمها الدرع السيدة الوزيرة عواطف حيار.

وشملت هذه اللمسة من العرفان، أيقونة الدفاع عن حقوق المرأة المرحومة عائشة الشنا، الناشطة الاجتماعية والمدافعة عن حقوق المرأة، مؤسسة جمعية التضامن النسوي التي تهدف لمساعدة النساء العازبات وفي وضعية صعبة، وتسلم الدرع ابن الفقيدة من طرف كاتب العام لوزارة الشباب والرياضة، كما تم تكريم المنتخب المغربي النسوي الذي تفوق في الوصول إلى نهائي كأس أمم أفريقيا للسيدات، ويعتبر أول منتخب عربي يصل إلى نهائي البطولة القارية، وتسلمت الدرع باسم لبوءات الاطلس فاطمة تكوناوت سلمتها الدرع امينة افروخي منسقة اعلان مراكش لمحاربة العنف. وحصل على درع تكريم فوزي لقجع أصغر رئيس الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، والذي قدم الكثير الى الكرة الوطنية المغربية، والذي انتخب سابقا رئيسا لنادي النهضة الرياضية البركانية لكرة القدم في شهر شتنبر من عام 2009 ممثل بالنيابة عنه مسلم من طرف رئيسة اوفام المغرب.

واستمرارا في ثقافة الاعتراف، تم تكريم الطفلة المميزة سامية حاجب في وضعية إعاقة تحدت الصعاب وحصلت على شهادة الباكلوريا وسلمها الدرع، تكريم عبد لكريم بناني رئيس جمعية رباط الفتح والمجموعة الموسيقية رنين المتخصصة في انشاد الطرب الأصيل والتي شاركت في العديد من الحفلات الفنية داخل وخارج ارض الوطن وسلمته الدرع السيدة الوزيرة عواطف حيار، تكريم جيهان كنفاوي المتوجة بلقلب “اطروحتي في 180 ثانية” وكل من الأستاذة رجاء الشرقاوي أستاذة الفزياء النووية والاستاذة هند الفاسي بجامعة محمد الخامس.

اعلن في نهاية الحفل عن الفائزات الثلاث بجائزة تميز للمراة المغربية، حيث عادت الجائزة الأولى الى نسيم جبل المحصر تعاونية تثمين منتجات الحلفاء بجهة الشرق. والجائزة الثانية الى تعاونية انكوان للتلوين الطبيعية بجهة مراكش اسفى، الجائزة الثالثة ايكو سيد لجمع الزبوت والنفايات الصلبة بالعيون الساقية الحمراء.

تضم لجنة تحكيم هذه الدورة كل من السيدة لمياء بنمخلوف رئيسة لجنة التحكيم، والسيدة بن الفاسي، السيدة ليلى الاندلسي، السيد يوسف الحسني، السيدة وفاء علوي ، السيد موراد موهوب، السيدة زينب والحاجن، مليكة الطالب، وهم كفاءات وطنية من عوالم الاقتصاد والبحث العلمي والإعلام والتنمية المستدامة، مشهود لهم بالكفاءة.

يشار أن “جائزة تميز للمرأة المغربية” احدى الآليات و الأسس التي تعتمدها الوزارة في اطار مأسسة ونشر مبادئ الانصاف والمساواة، حيث تهدف الى دعم وتشجيع كل المبادرات النسائية التي تساهم في تحقيق أهداف التنمية المستدامة ، والاعتراف بمجهودات النساء المغربيات في مجال تنمية البلاد، وتشجيع صاحبات الأعمال والمهنيات في دفع مسيرة التميز في مجال الأعمال، وإبراز النماذج المتميزة لإسهامات النساء في مسيرة التنمية الاقتصادية والاجتماعية والسياسية والبيئية ببلادنا.

FacebookTwitterWhatsAppSMSPartager

اترك هنا تعليقك على الموضوع