وهبي يُوجه سهام انتقاده لبنشماش ويقول: “مني كنهضروا حنا عاد كيكون التراشق الإعلامي”

 

عبّر ـ دوزيم

 

في تعليقه على عدم حضوره للاجتماع المشترك للمكتبين السياسي والفيدرالي لحزب الأصالة والمعاصرة، المنعقد اليوم السبت، قال عبد اللطيف وهبي، القيادي في حزب” الجرار” إنه قاطع هذا اللقاء بشكل مقصود.

وأضاف وهبي، في اتصال هاتفي لموقع القناة الثانية، أنه لن يبدي موقفه إلى حين أن يصدر تقرير لجنة يترأسها أحمد “اخشيشن”، مؤكدا أنه ينتظر هذا التقرير الذي تم فيه الاستماع إلى للأطراف كلها خلال لقاءات مع عدد من قيادات وأعضاء الحزب”. مجددا تأكيده، على أن هناك مشاكل تنظيمية وهيكلية داخلية بالحزب.

وعن دعوة بنشماش، الأمين العام، أعضاء المعارضين داخل الحزب إلى تجاوز الخلافات ومشروع مبادرة جديدة “للصلح ” بغرض تعزيز الثقة بين الأعضاء بالإضافة إلى التوقف عن التراشق الإعلامي، رد وهبي قائلا: “يقول لي بغا يقول هو، كيعرفوا غير يسربوا تصريحاتي لي كانت داخل اجتماع المكتب السياسي ويخرجوا بيانات”. وزاد بالقول: “مني كنهضروا حنا عاد كيكون التراشق الإعلامي”.

يشار إلى أن بنشماش، اقترح مشروع مبادرة جديدة لتجاوز الخلافات والاستعداد لانتخابات 2021، مؤكد على أن هناك ضرورة مستعجلة لوقف التراشق الاعلامي ومعارك التدمير الذاتي، ولأن هاته المعارك هي استنزاف داخلي للحزب”، مشددا على أن هذه من أحد الخطوات المهمة من أجل تعزيز الثقة داخل الحزب.

داعيا أعضاء حزبه، إلى التوقف عن ما وصفه بـ”عقد اجتماعات الحشد” حيث يتم تعبئة طرف ضد طرف آخر”.

كما جدد تأكيده على “ضرورة الامتناع عن الخوض في خلافاتنا في الشارع، ويجب أن تعالج داخل المؤسسات الحزب”، ودعا إلى التوقف عن التشكيك في شرعية مؤسسات الحزب.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق
إغلاق