هكذا تأكدت تركيا بأن السعودية أذابت جثة خاشقجي

عبّــــر_وكالات

تفاصيل جديدة كشفتها صحيفة تركية السبت تتعلق بكيفية توصل فريق التحقيقات التركي إلى معلومات حول إذابة جثة الصحافي السعودي جمال خاشقجي الذي قتل في قنصلية بلاده في إسطنبول.

وأوضحت صحيفة الصباح، أن فريق التحقيقات التركي قام بإجراءات سبقت دخوله القنصلية السعودية للتفتيش في  أكتوبر الماضي، مشيرة إلى أن الشرطة الجنائية قامت بأخذ عينات من خط الصرف الصحي المؤدي للقنصلية ومقر إقامة القنصل بإشراف من إدارة المياه “إسكي” في إسطنبول.

ولم يتم العثور على أثار للدماء بعد فحص العينات، إلا أن الشرطة عثرت على بقايا أسيد الهيدروفلوريك وفق المعلومات المتوفرة، والتي حصلت عليها الصحيفة من مصادر قريبة من التحقيقات.

ويرى فريق التحقيق التركي، بحسب الصحيفة، احتمالية تحويل جثة خاشقجي إلى شبه سائل بواسطة المواد الكيميائية الخاصة، ورميها في الصرف الصحي والتخلص منها نهائيا.

وكان مصدر بالادعاء العام التركي قد أكد أن الفريق السعودي الذي قام بتصفية خاشقجي داخل قنصلية السعودية في إسطنبول، تعامل مع جثة الضحية، حيث تمت إذابتها بالأحماض داخل إحدى غرف منزل القنصل السعودي محمد العتيبي، لافتا إلى أنه تم العثور على بقايا حمض الهيدروفلوريك ومواد كيميائية خاصة، بعد فحص عينات أخذت من بئر ببيت القنصل ومن قنوات الصرف الصحي في المنطقة.

 

وتوصلت التحقيقات التركية إلى أن الصحافي خاشقجي قتل خنقا فور دخوله القنصلية في الثاني من أكتوبر الماضي، وتم تقطيع جثته وفق خطة معدة مسبقا والتخلص منها نهائيا.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق