صحيفة فرنسية تكشف عن إتلاف طماطم مغربية في الأسواق الممتازة

إقتصاد و سياحة كتب في 3 فبراير، 2024 - 15:30 تابعوا عبر على Aabbir
الطماطم
عبّر

 

كشفت وسائل إعلام فرنسية، أنه جرى في الأسابيع الأخيرة إتلاف أحجام كبيرة من الطماطم المغربية بمواقف السيارات الخاصة بالأسواق الممتازة في فرنسا.

 

ووفقا لما أوردته صحيفة ” لوموند” الفرنسية، فإن الطماطم المغربية أصبحت متوفرة بكثرة وتُباع بأسعار منخفضة، وهو ما أغضب الفلاحين الفرنسيين الذين اعتبروا أنفسهم ضحايا لما أسموه بـ” المنافسة غير العادلة” التي أصبحت الطماطم المغربية رمزا لها، بحسبهم.

 

وذكرت الصحيفة في تقرير لها، أنه ” يمكن تفسير الأسعار، بحسب جمعية منتجي الطماطم والخيار في فرنسا، بالتكلفة المنخفضة للغاية للعمالة المحلية والإعفاء من الرسوم الجمركية المرتبطة باتفاقية التبادل الحر الموقعة عام 2012 بين المملكة والاتحاد الأوروبي”.

 

وأضافت المصادر ذاتها، أن ” إنتاج الفواكه والخضروات منخفضة التكلفة، الذي تجسده إسبانيا منذ فترة طويلة، قد انتقل جنوبا إلى درجة أن المغرب أزاح جارته الأيبيرية من عرشها في عام 2022 كمورد رئيسي للاتحاد الأوروبي”. مشيرة إلى أنه ” في نفس السنة، تم تصدير حوالي 660 ألف طن من الطماطم المغربية إلى بلدان السبعة والعشرين، أكثر من نصفها إلى فرنسا، حسبما تشير الجمعية المغربية لمنتجي ومصدري الفواكه والخضروات”.

 

ولفتت الصحيفة إلى أن “معظم هذه الطماطم تزرع في منطقة أكادير، وهو ما يمثل 85 في المائة من الإنتاج الوطني الذي بلغ 1.2 مليون طن الموسم الماضي، وما يصل إلى 90 في المائة من الصادرات في فصل الشتاء. وأنه من بين 7500 هكتار مخصصة لزراعتها، تم تخصيص نصفها للطماطم “المجزأة” ، تلك التي تتمتع بأعلى قيمة مضافة للتصدير منها الطماطم الكرزية المستديرة والمطولة، والتي تمثل أكثر من 50بالمائة من الواردات الفرنسية”.

 

ونقلت الصحيفة عن ممثل جمعية للمنتجين المغاربة والذي فضل عدم ذكر اسمه، أن الطماطم المغربية لا تغزو فرنسا أو أوروبا وأنها على العكس من ذلك؛ تخضع لمواصفات صارمة للغاية.

 

 

تابعنا على قناة عبّر على الواتساب من هنا
تابع عبّر على غوغل نيوز من هنا

اترك هنا تعليقك على الموضوع