سنتين سجن و غرامة مليون و نصف دولار بسبب خيار البحر

عبّر-وكالات 

قضت محكمة بولاية «واشنطن» الأميركية، بالسجن عامين وسداد تعويض قيمته 1.5 مليون دولار، على المواطن الأميركي، هون نامكونغ، 62 عاماً، بسبب الإفراط في استزراع وتجارة الحيوان البحري المعروف باسم «خيار البحر». وعلاوة على ذلك، سيخضع نامكونغ للمراقبة 3 سنوات بعد خروجه من السجن، بحسب ما نشرت شبكة «فوكس نيوز» الإخبارية الأميركية أمس.

ويمتلك نامكونغ شركة لتجارة الأطعمة البحرية، حيث تقوم بإنتاجها وبيعها في الولايات المتحدة وآسيا. وقد اعترف أثناء محاكمته بالإفصاح عن أرقام أقل بحوالي 250.000 رطل من كميات «خيار البحر» الحقيقية التي اشترتها شركته من مصايد أسماك في لسان «بيوجت ساوند»، على الساحل الغربي لولاية «واشنطن».

وتبيح الولايات المتحدة استزراع «خيار البحر» في مصايد والتجارة فيه، ولكن بكميات محدودة، وفي مواسم محددة، وذلك حفاظاً على النظام البيئي. وتفرض السلطات الأميركية عقوبات مُغَلّظَة على الإفراط في تجارة «خيار البحر»، والتي انتشرت في الآونة الأخيرة، كونها مربحة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق