‪ ‪

تطورات في قضية جثة متفحمة بالصويرة

التجنيد

 

عبّر ـ صحف

 

 

علم من مصادر متطابقة أن قاضي التحقيق بغرفة الجنايات بمحكمة الاستئناف بآسفي، واصل، الأربعاء الماضي، التحقيق التفصيلي في قضية جريمة قتل وإحراق جثة عثر عليها الصيف الماضي بجماعة “إمنتليت” بإقليم الصويرة.

وذكرت المصادر أن قاضي التحقيق استمع لأربعة متهمين في القضية، التي لم تنجل ملابستها بعد، بعد أن تم إطلاق سراح أحد المشتبه فيهم، الذي أحالته عناصر درك سميمو التي باشرت البحث في القضية على الوكيل العام للملك قبل أن يحيله على قاضي التحقيق، ليتم الإفراج عنه لعدم كفاية الأدلة.

وأضافت المصادر أن غموضا يلف القضية التي راح ضحيتها شاب في الثامنة والعشرين من عمره ويتحدر من جماعة سيدي الجزولي بإقليم الصويرة، بعد أن عثر على جثته متفحمة ومرمية بإحدى غابات منطقة “إمنتليت” ولم يتم وضع اليد فيها بعد على الفاعل الحقيقي.

وتابعت المصادر أنه منذ اكتشاف أمر الجريمة التي اهتزت لها المنطقة استنفرت عناصر الدرك الملكي التي باشرت البحث في القضية، فيما أحيلت الجثة على مستودع الأموات بالمستشفى الإقليمي محمد بنعبد الله بالصويرة لإجراء تشريح طبي عليها لتحديد أسباب وفاتها.

وزادت المصادر أن نتائج التشريح بينت أن الضحية تلقى عدة طعنات قاتلة، قبل أن يتم استعمال مادة لتسهيل مهمة إحراقها لإخفاء معالم الجريمة، التي ارتكبت في منطقة بعيدة عن المكان الذي وجدت به.

وكشفت المصادر أن عناصر الدرك الملكي انطلقت في أبحاثها من محيط الهالك، وبدأت في استجواب واستنطاق كل من لهم علاقة به، قبل أن تهتدي إلى مشتبه فيه أول بعد توصلها بمعلومات حول شخص كان له نزاع وشنآن مع الضحية.

وأردفت المصادر أن التحريات سارت في اتجاه استدعاء الشخص المذكور وإخضاعه لاستنطاق مطول، حول أسباب خلافه مع الضحية، قبل إحالته على الوكيل العام ليتم إطلاق سراحه في ما بعد، ويتم توسيع دائرة الاستماع إلى المشتبه فيهم، من أجل فك لغز هذه الجريمة.

 


شاهد ايضا:

زوج سيدة رحلت في مسجد نيوزيلندا أنا مسامح وأقول له أحبك !!

اترك هنا تعليقك على الموضوع

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق
إغلاق