أسعار “الدلاح” تكوي الجيوب وتستعصي على أسر بعد ملامسة سقف 5 دراهم للكيلو

في الواجهة كتب في 3 أغسطس، 2022 - 13:30 تابعوا عبر علىAabbir DMCA.com Protection Status
الدلاح

مع إرتفاع درجات الحرارة في موسم الصيف، يقبل المواطنون على فاكهة البطيخ الأحمر التي تقلصت وفرتها في أسواق الجملة خلال هذه السنة، وهو ما إنعكس على أثمانها التي إرتفعت إلى مستويات صارت تعجز الكثير من المواطنين في إقتناء بطيخة وإدخال سعادة رمزية لفلذات أكبادهم في عز فصل الصيف.

 

وقفزت أسعار البطيخ أو “الدلاح“، بحسب لسان المغاربة في الأسواق الوطنية إلى أكثر من 4 دراهم ونصف للكيلوغرام الواحد للصنف الجيد في العديد من نقاط البيع في المغرب، لتقارب البطيخة الواحدة من وزن 10 كيلوغرمات مبلغ 50 درهم، وهو الأمر الذي يستعصي على العائلات خصوصا ذوي الدخل المحدود.

 

وتضاعفت فاكهة البطيخ الأحمر خلال هذه السنة بأكثر من مرتين، مقارنة بالسنتين الماضيتين، والذي لم يكن يتجاوز سعر البطيخة الواحدة في أسواق الجملة 5 دراهم، وهو الأمر الذي خلف خسائر فادحة للفلاحين واكتوت جيوبهم بتبعاته.

 

وفي هذا السياق، ربط فلاحون من سهل “صبرة” السقوي بإقليم الناظور والتي ندرت مياه الري فيه بسبب مواسم الجفاف المتتالية، أن تراجع غرس فاكهة الدلاح في العديد من المناطق التي تشتهر بزراعته، بسبب الخسائر الفادحة في المواسم الماضية من الأسباب التي ساهمت في ارتفاع أثمان البطيخ الأحمر هذه السنة.

 

وأرجع فلاحون ارتفاع ثمن البطيخ الأحمر هذه السنة الى المشاكل التي واجهوها بسبب قلة التساقطات المطرية وتداعياتها على الموسم الفلاحي ككل.

 

كما لفت المصرحون أن ارتفاع أثمان المحروقات، وغلاء أسعار النقل ساهم هو الأخر في هذه القفزة الكبيرة لسعر الدلاح الذي يعتبر من الفواكه المفضلة في فصل الصيف لإرواء العطش خصوصا مع الإرتفاع وموجة الحرارة التي تشهدها بلادنا.

 

 

فؤاد جوهر ـ عبّــر

تابعوا عبر علىAabbir

اترك هنا تعليقك على الموضوع