الدولي المغربي سايس يعاني التهميش في الدوري الإنجليزي

عبّر ـ وكالات
بعد خمس جولات من انطلاقة الدوري الإنجليزي الممتاز، لازال الدولي المغربي رومان سايس يشكو من “برودة” مقاعد البدلاء مع فريقه ولفرهامبتون، حيث لم يُشارك صاحب الـ28 سنة ولو لدقيقة واحدة هذا الموسم في “البريمييرليغ” تحت قيادة المدرب البرتغالي، نونو سانتو.
اللاعب المتألق في صفوف المنتخب الوطني يبدو أنه يُسدِّد ثمن اعتماد سانتو على مواطنه جواو موتينيو، والذي استقدمه في الميركاتو الصيفي من موناكو، لتُنتزع بذلك الرسمية من سايس ويظل مُلازما لدكة الاحتياط منذ بداية الموسم.
وصار الدولي المغربي يتذيل خيارات مدربه البرتغالي، بعدما كان، في الموسم الكروي الفارط، أحد أكثر اللاعبين مشاركةً داخل ولفرهامبتون في المباريات، مساهما في صعود فريقه إلى الدوري الإنجليزي الممتاز.
وخاض سايس مقابلة واحدة فقط هذا الموسم كانت في بدايته، ضمن منافسة كأس الرابطة الإنجليزية، أمام شيفيلد وينزداي، وقد آلت لصالح زملاء اللاعب المغربي بهدفين نظيفين.
ويتواجد مدافع أنجيه الفرنسي سابقاً أمام حتمية الرَّفع من وتيرة عمله واشتغاله في التداريب حتى يُنافس بضراوة على الرَّسمية، أو التفكير في تغيير الأجواء والبحث عن تحدٍّ جديد، إن كان المدرب البرتغالي مُصمِّماً على اختياراته.
وانهزم ولفرهامبتون في لقاء واحد وتعادل في اثنين ثم انتصر في مباراتين آخرهما اليوم أمام بيرنلي بهدف نظيف، لحساب الجولة الخامسة من “البريمييرليغ”، وهو ما يجعل نونو سانتو في موقف قوة وتأييد تُجاه الاختيارات البشرية التي يُقدم عليها.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق