مارين لوبن تندد بـ”سياسة الهجرة ” للاتحاد الأوروبي

عبّر ـ وكالات
نددت زعيمة اليمين الفرنسي المتطرف مارين لوبن الأحد 16 شتنبر بـ”سياسة الهجرة ” التي يعتمدها الاتحاد الاوروبي، معتبرة أن الرئيس ايمانويل ماكرون يخضع لهذه السياسة.
وجاء كلام لوبن أمام نحو 800 شخص من أنصارها، تجمعوا في مدينة فريجوس في جنوب البلاد المعروفة بولاء أغلبية سكانها لحزب لوبن “التجمع الوطني” الذي حل مكان حزب الجبهة الوطنية.
وهاجمت لوبن بشدة “خضوع الحكومة لبروكسل ولسياسة الهجرة ” التي تعتمدها، وتابعت لوبن التي أطلقت بهذا التجمع حملتها الانتخابية استعدادا للانتخابات الاوروبية العام المقبل “لم يعد من نشاط للمسؤولين الاداريين في المقاطعات سوى إسكان المهاجرين”.
وأضافت “المال يتدفق بقوة لتطبيق هذه السياسة المتهورة التي تؤرق غالبية الفرنسيين (…) في حين يختفي المال لدى الكلام عن الاهتمام بالمشردين” الفرنسيين.
وقالت أيضا “لم يشهد التاريخ يوما أشخاصا يعملون على تخريب صناديقهم الاجتماعية، ويخططون لإعادة النظر بثقافتهم، ويعملون للقضاء على هويتهم”.
كما اعتبرت لوبن أن الوضع الحالي الناتج من تدفق المهاجرين “يفاقم أيضا المشاكل الأمنية”، وأمام ممثلين لحليفيها، حزب الحرية النمسوي والرابطة الايطالية، شنت لوبن هجوما شديدا على الاتحاد الأوروبي الذي اعتبرت أنه “ليس أوروبا” واتهمته بأنه “لا يتمسك بأي تاريخ ولا بأي تقليد”، داعية الى استبدال الاتحاد الأوروبي ب”إتحاد الأمم الأوروبية”
واعتبرت لوبن أن الرئيس ماكرون “لا يجسد بداية مرحلة بل نهاية مرحلة”، ورأت أنه “ليس صاحب رؤية مهمة، ولا يزال يحبو
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق