مستجدات..قاتلة المشردين بمراكش هي من كانت وراء تفكيك شبكة دعارة بحضور الفنان الإماراتي عيضة المنهالي

 

عبّر ـ مراكش

في مستجدات جديدة بخصوص القضية التي شغلت الرأي العام نهاية الأسبوع المنصرم بعد تفكيك شبكة للدعارة الراقية بمنطقة النخيل بمراكش، كشف مصدر مطلع، أن عارضة الأزياء المغربية “ن . أ” التي تسببت في حادثة سير مميتة في الساعات الأولى من صباح يوم الأحد 9 شتنبر الجاري هي من كانت وراء الوصول إلى هذه الشبكة.

وكشف المصدر المتحدث ان عارضة الأزياء المغربية والحاصلة على عدة ألقاب في مسابقات الجمال وبعد تسببها في حادثة السير التي اودت بحياة متشردين بشارع مولاي عبد الله بجليز فرت في إتجاه “الڤيلا” الموجودة بمنطقة النخيل، حيث كانت تقضي هناك ليلة ماجنة برفقة الفنان الإماراتي عيضة المنهالي وسياح خليجيين مرافقين له، بالإضافة إلى فتيات مغربيات يمتهن الدعارة، إذ قام احد المواطنين بملاحقتها قبل ان يبلغ المصالح الأمنية، والتي إلتحقت بعين المكان من اجل إيقاف المتهمة، بيد ان العملية قادت إلى تفكيك شبكة للدعارة الراقية.

ووفق ذات المصدر فالملقبة ب”باربي” هي من كانت وراء الإعداد لليلة الماجنة التي قضاها السياح الخليجيين بمعيّة مومسات تم اختيارهم مسبقا من طرف صديقتها التي تشتغل في “القوادة”، وذلك نظرا للعلاقة التي تربط نهيلة القاتلة لمراهقين، بالفنان الإماراتي المنهالي.

وكان الوكيل العام للملك بمحكمة الإستئناف بمراكش قد قرر متابعة السياح الخليجيين الموقوفين والبالغ عددهم حوالي 11 بينهم إماراتيين وسعوديين، بالإضافة إلى المومسات اللواتي كن برفقتهم داخل “الڤيلا” في حالة سراح، فيما تم الإحتفاظ بعارضة الأزياء وحوالي خمس فتيات كن وراء جلب المومسات رهن الإعتقال.

لحظة قتل متشردين بمراكش من قبل ملكة جمال

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق