أربعة مغاربة من كل 100 ألف ينتحرون والمبيدات السامة في مقدمة المواد المستعملة

 

عبّر ـ وكالات

دقت منظمة الصحة الدولية، بمناسبة اليوم العالمي للانتحار، ناقوس الخطر إزاء الأرقام المقلقة للانتحار في المغرب، إذ أظهرت أرقام المنظمة الدولية أن من بين كل 100 ألف مغربي هناك أكثر من أربعة منتحرين، فيما يبقى ابتلاع المبيدات السامة أكثر أساليب الانتحار.

وحل المغرب في الرتبة 144 دوليا ب 4.8 حالات بين كل 100 ألف حالة، في تقرير صنف موريتانيا الأولى على مستوى منطقة المغرب الكبير ب 5.9 حالات بين كل 100 ألف نسمة، حسب تقرير نشرته يومية “المساء”.

وتقدمت تونس على المغرب في الترتيب، بعدما حلت في المركز 134 دوليا، ب 5.5 حالات بين كل 100 نسمة، وجاءت ليبيا في المركز 138 بتسجيلها 5.5 حالات بين كل 100 ألف نسمة، وأخيرا الجزائر في الرتبة 161 عالميا، ب 3.1 حالة بين كل 100 ألف.

وحسب المعطيات ذاتها، فان الانتحار يحدث في مختلف الأعمار وحل في الرتبة الثانية كسبب للوفاة، كما أنه ظاهرة عالمية لا تقتصر على الدول الغنية أو الفقيرة، بل تحدث في كل المجتمعات ولأسباب متعددة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق