fbpx

647 اصابة وتصاعد مهم في حالات الشفاء بجهة فاس-مكناس وهذه الحصيلة الأسبوعية المفصلة

647 اصابة وتصاعد مهم في حالات الشفاء بجهة فاس-مكناس وهذه الحصيلة الأسبوعية المفصلة

تابعنا على جووجل نيوز تابعنا على

13 سبتمبر 2020 - 5:19 م

محمد مسعودي ـ عبّر

 

تميّز الأسبوع المنصرم الممتد من 5 شتنبر إلى 12 شتنبر 2020، على صعيد جهة فاس-مكناس، بتسجيل 647 حالة جديدة مؤكدة اصابتها بفيروس كورونا، و 33 حالة وفاة، و741 من حالات الشفاء.

وقالت مديرية وزارة الصحة بجهة فاس-مكناس في بلاغ لها توصلت به جريدة “عبّر”، إن فاس تصدرت حصيلة الاصابات بالفيروس، بتسجيل 212 حالة بمعدل 26.5 في اليوم، تليها مكناس بـ 122 حالة بمعدل 18 في اليوم، ثم اقليم تازة بـ 108 حالة بمعدل 13.5 حالة في اليوم، فاقليم افران بـ73 حالة بمعدل 8.1 حالة في اليوم، واقليم صفرو بـ 65 حالة أي بمعدل 3 حالات في اليوم، فيما سجل اقليم بولمان 5 حالات بمعدل يومي 0.60 في اليوم، أما اقليم الحاجب فسجل 28 حالة بمعدل يومي ناهز 3.5 في اليوم، إلى جانب رصد 22 حالة باقليم تاونات بمعدل يومي قارب 2.75، وتذيل اقليم مولاي يعقوب القائمة بتسجيل حالة واحدة أي بمعدل 0.12 في اليوم الواحد.

وبالنسبة للحالات المتماثلة للشفاء، فقد عرفت تصاعدا مهما في جلّ اقاليم الجهة حسب المصدر ذاته، إذ سجلت بها 741 حالة، ليرتفع العدد الاجمالي إلى 9427 حالة، وتصدرت كذلك فاس الحصيلة بتسجيل 202 حالة، تليها مكناس بـ 187 حالة، ثم اقليم تازة بـ 156 حالة، و58 حالة باقليم افران، و 52 حالة باقليم تاونات، و 27 باقليم الحاجب، و23 حالة باقليم صفرو، و 20 حالة باقليم مولاي يعقوب، و 16 حالة باقليم بولمان.

وبخصوص الوفيات، فقد سجلت الجهة خلال الأسبوع الماضي 33 حالة وفاة، موزعة اجمالا على مدينة فاس التي عرفت رصد أكبر عدد بتسجيلها 14 حالة، متبوعة بمكناس التي سجلت 7 حالات، ثم اقليم تازة بـ 8 وفيات، أمّا اقاليم صفرو وافران والحاجب وبولمان فقد رُصد بها حالة وفاة واحدة في كل منها، فيما اقليما مولاي يعقوب وتاونات لم يسجلا أيّة حالة وفاة خلال المدة الزمنية ذاتها.
ودعت المديرية في ختام بلاغها الواطنين والمواطنات، إلى ضرورة الالتزام بالقواعد الاحترازيّة التي سنّتها السلطات الصحية والمحلية والمتمثلة في ارتداء القِناع بشكل سليم، واستعمال وسائل النّظافة والتّعقيم، واحترام مسافة الأمان التي لا تقل عن متر واحد، وتجنّب الأماكن المزدحمة.

اترك هنا تعليقك على الموضوع

مشاركة فيسبوك تويتر واتساب