‪ ‪

600 مليون ستنيم لتعزيز البحث العلمي والتقني في مجال السلامة الطرقية

التجنيد

كبيرة بنجبور ـ عبّــر

 

كشف نجيب بوليف ان وزارة التجهيز وللنقل واللوجستيك والماء حددت هدفها لهذه السنة بخصوص السلامة الطرقية، وأنها تعكف على الموضوع في إطار اتفاقية شراكة بين الوزارة والمركز الوطني للبحث العلمي والتقني، والتي تهدف إلى تعزيز البحث العلمي في مجال السلامة الطرقية.

 

وأوضح بوليف في تصريح صحفي اليوم الأربعاء خلال اليوم الدراسي المنطم أن الوزارة وصلت اليوم لمرحلة تقييم استراتيجية السلامة الطرقية، من خلال الأبحاث العلمية انطلاقا من توفير مجموعة من الدراسات والمواضيع التي تهم الوزارة، مشيرا إلى  أنه تم اختيار خترنا 6 مشاريع لتقييم العمل على موضوع السلامة الطرقية، مشيرا إلى أن هذا السلوك الذي يتحدث عنه الجميع سنبحث مرجعياته الأساسية وكيف يتطور في المستقبل وكيف يمكننا مواكبة وتغيير استراتيجياتنا نحو الافضل.

 

ومن جهنه نوه خالد الصمدي الوزير المكلف بالتعليم العالي والبحث العلمي بالمقاربة التشاركية التي اعتمدتها وزارة النقل والمركز الوطني للبحث العلمي والتقني، والتي خصص لها غلاف مالي قدره 600 مليون سنتيم، للبحث في مجال السلامة الطرقية، مؤكدا على أهمية البحث العلمي التطبيقي المرتبط بقضايا المجتمع، لما له من أهمية في إطلاق برنامج ضخم يهتم بقضايا الإنسان والمجتمع وهي من القضايا التي يجب الاهتمام بها، لتحقيق نوع من التوازن بين علوم الإنسان وعلوم الأمراض.

 

 

اترك هنا تعليقك على الموضوع

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق
إغلاق