5 سنوات سجنا نافذة لرئيس مجموعة النهار الإعلامية الجزائرية المقرب من بوتفليقة

أخبار عربية كتب في 16 نوفمبر، 2020 - 10:45 تابعوا عبر علىAabbir DMCA.com Protection Status
الجزائر

عبّــر-وكالات

 

 

قضت محكمة بئر مراد رايس الجزائرية، أمس الأحد 15 نونبر الجاري، بالسجن خمس سنوات بحق مالك مجموعة “النهار” الإعلامية أنيس رحماني، بالإضافة إلى غرامة مالية نافذة تقدر بـ100 ألف دينار، أي ما يعادل نحو 660 يورو.

 

وجاء توقيف الصحافي بسبب مقال انتقد فيه مدير جهاز الاستخبارات السابق عثمان طرطاق الذي يقضي عقوبة 15 سنة في السجن العسكري لاتهامه بتهمة “التآمر ضد سلطة الدولة والجيش”.

 

وتوبع الموقوف، بتهم “إهانة قائد أثناء تأدية مهامه والقذف ضد الجيش وإهانة هيئة نظامية والمساس بالحرمة الخاصة للأشخاص، بتسجيل ونقل المكالمات بغير إذن صاحبها”.

 

واعترف رحماني، واسمه الحقيقي محمد مقدم، بتسجيل المحادثة لكنه نفى ارتكاب أي مخالفة جنائية، بحسب وكالة فرانس برس.

 

وكان أنيس رحماني، وهو رئيس مجموعة النهار الإعلامية، مقربا من الرئيس الجزائري السابق عبدالعزيز بوتفليقة، الذي أزيح عن السلطة بعد احتجاجات حاشدة في عام 2019.

اترك هنا تعليقك على الموضوع