‪ ‪

أزمة جديدة في بيت الكاك تهدد الفريق بالإنفجار

التجنيد

عبر-احمد القنيطري

 

على بعد دورتين فقط من إسدال الستار عن بطولة القسم الثاني، بات المكتب المسير للنادي القنيطري على مشارف أزمة جديدة بسبب دعوة قضائية تقدم بها عبد الودود الزعاف من أجل فتح تحقيق في طريقة تدبير مكتب النادي لمداخيل الجماهير في أخر 3 مباريات والتي تجاوزت حسب مصادر إعلامية 43 مليون سنتيم، وسبق للقضاء ان اصدر حكم ابتدائي واستئنافي يقضي بعدم شرعية الجمع العام للنادي القنيطري والذي نتج عنه انتخاب بلعيد كروم رئيساً للكاك، مايعني عودة الزعاف لرئاسة الكاك بقوة القانون واعادة عقد جمع عام استثنائي جديد .

 

وعلاقة بموضوع سوء التسيير والتدبير الذي يعيشه النادي القنيطري، اتهم مجموعة من محبي الفريق، رئيس النادي بلعيد كروم بالتستر على مجموعة من الخروقات التي تستنزف مالية النادي، وهو الأمر الذي ادخل الفريق في أزمة مالية خانقة، ومن بين الأمور الغامضة التي تثير الريبة هو قيمة رواتب بعض الأطر التقنية، وكذا تخصيص مرتب يزيد عن 20 الف درهم للمدير الرياضي للنادي محمد شيبو رغم أن القانون يمنع منخرطي النادي من العمل مقابل أجر شهري .

 

الأزمة المالية الخانقة التي يعيشها النادي جعلت مجموعة من لاعبي الفريق يهددون بالإمتناع عن التداريب لعدم توصلهم بمنح 13 دورة، لولا تدخل احد محبي الفريق وخصص منحة استثنائية للاعبين مقابل عودتهم للتداريب، حيث سيلعب الفريق القنيطري اخر اوراقه من اجل الصعود عندما يواجه فريق بنكرير، من اجل الظفر بثلاثة نقاط، وانتظار تعثر بني ملال و الماص.

اترك هنا تعليقك على الموضوع

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق
إغلاق