البابا يحذر من الاعمال التبشيرية في المغرب

الأولى كتب في 31 مارس، 2019 - 14:30 تابعوا عبر على Aabbir
تربية الحيوانات

عبر- وكالات

 

حذر البابا فرنسيس الأحد مسيحيي المغرب من القيام بأية أنشطة تبشيرية أثناء خطاب ألقاه في كاتدرائية الرباط ضمن فعاليات اليوم الثاني لزيارته المملكة بدعوة من الملك محمد السادس.

 

وخصص اليوم الثاني للقاء الأقلية المسيحية بالمغرب حيث يترأس قداسا ضخما يرتقب أن يشارك فيه آلاف الأشخاص.

 

وقال البابا متوجهاً إلى الحاضرين في هذه الكاتدرائية الواقعة وسط العاصمة الرباط “إن دروب الرسالة لا تمر من خلال أنشطة التبشير التي تقود دوما إلى طريق مسدود”.

 

وخرج عن نص خطابه المكتوب ليؤكد “رجاء لا تبشير!”، مذكرا الحاضرين أن “رسالتنا كمعمدين وكهنة ومكرسين لا يحددها بشكل خاص العدد أو المساحة التي نشغلها، وإنما القدرة على خلق التغيير والدهشة والتعاطف”.

وتابع وسط تصفيق الحاضرين “عدد المسيحيين في هذا البلد صغير، لكن هذا الواقع ليس بمشكلة في نظري، رغم أنني أدرك أنه قد يصعب عيشه أحيانا بالنسبة للبعض”.

ويحتضن المغرب أقليّة صغيرة من المسيحيين أكثرية أفرادها مهاجرون من بلدان إفريقيا جنوب الصحراء يمارسون شعائرهم بكل حرية. في حين يضطر معتنقو المسيحية من المغاربة إلى التخفّي ويمكن أن يتعرضوا للملاحقة إذا جاهروا باعتناق دين آخر غير الإسلام وذلك بموجب قانون يجرّم التبشير

اترك هنا تعليقك على الموضوع