الجزائر..حنون تدعو بوتفليقة للانسحاب وتقترح التحضير لجمعية التأسيسية

عبّر-متابعة 

 

اقترحت الأمينة العامة لحزب العمال لويزة حنون، اليوم السبت 16 مارس، تشكيل “لجان شعبية” تعمل على “فتح نقاش سياسي” حول مطالب الشعب الجزائري الذي خرج في مسيرات رفضا للإجراءات التي اتخذها الرئيس بوتفليقة، داعية لانسحابه واستقالة الحكومة وحل البرلمان.

 

وقال حنون في اجتماع مسؤولي المكاتب الولائية لولايات الوسط لحزبها، بحسب ما نقلت الوكالة الرسمية، أن “السبيل الوحيد لتكريس سيادة الشعب الضامن للسيادة الوطنية”، يكمن في تشكيل “لجان شعبية” تضم جميع فئات المجتمع من طلبة و عمال و متقاعدين و تجار صغار تقوم بانتخاب ممثليها في جمعيات عامة محلية، و التي بدورها تقوم بـ”توحيد المطالب المرفوعة و تفويض مندوبين، لاستدعاء جمعية تأسيسية وطنية سيدة مهمتها الوحيدة هي صياغة دستور ديمقراطي”.

 

واعتبرت حنون، أنه يتعين على السلطات العليا في البلاد الاستجابة للتطلعات “العميقة” لأغلبية الشعب الذي يريد “التحرر من النظام” ، داعية الى احترام الارادة الشعبية عبر “انسحاب رئيس الجمهورية عند انتهاء العهدة الرابعة و استقالة الحكومة و حل البرلمان بغرفتيه و تأسيس حكومة تقنية انتقالية تتكون من كفاءات نزيهة”.

 

وبخصوص الندوة الوطنية التي دعا اليها رئيس الجمهورية ، قالت حنون ان هذه الندوة الوطنية لا يمكنها ان تكون “سيادية و تأسيسية” ، مشددة على أن هذه الندوة “غير مؤهلة لصياغة دستور ديمقراطي”.

 

و بشأن الحراك الشعبي للجمعة الرابعة على التوالي ، قالت ان الشعب من خلال مسيرة أمس عبر عن رفضه للقرارات الرئاسية الاخيرة و “الظلم و التدخل الاجنبي”.

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق
إغلاق