مراكش:اغتصاب فتاة بطريق شاذة بسبب صديقة جعلت منها فريسة لشابين..

عبّر ـ صحف

تباشر عناصر المصلحة الولائية للشرطة القضائية بمراكش، تحرياتها لتحديد هوية شابين متورطين في اختطاف قاصر واغتصابها بطريقة شاذة.
وتمكنت الضحية التي تبلغ من العمر 15 سنة، صباح السبت الماضي، من العودة الى منزل عائلتها بعرصة التديلي بحي دوار ازيكي، بمقاطعة المنارة، بعد ثلاثة ايام من الاستغلال الجنسي الشاذ من طرف شاب في بداية عقده الثالث.
وأفاد مصدر مطلع، أن القاصر استقبل هاتفها المحمول مكالمة من صديقتها البالغة من العمر 19 السنة تحثها على اللقاء بها بأحد أزقة عرصة التديلي حيث تقطن، مساء الأربعاء الماضي، قبل أن تجد برفقتها شابين على متن دراجتين ناريتين.
وأوضح المصدر ذاته، أنه أمام الحاح صديقتها رافقتهم على أساس القيام بجولة بشوارع المدينة الحمراء، بيد أن الشاب وشريكيه اتجهوا مباشرة الى أحد المداشر ضواحي مراكش، حيث تمت ممارسة الجنس عليها بطريقة شاذة وارغامها تحت التهديد بالمكوث برفقتهم لثلاث ليال ومصادرة هاتفها المحمول. في الوقت الذي كانت فيه أسرتها تبحث عنها في كل مكان ولم تتوصل إلى مكان وجودها.
وتمكنت الفتاة القاصر من العودة الى منزل عائلتها بعدما اقنعت الشاب وشريكه بضرورة جلب ملابس إضافية، في محاولة للهروب منهما وهو ما استجابا له، قبل أن تبوح الى والدتها بتفاصيل الاعتداء الجنسي الذي تعرضت له، طيلة مدة غيابها عن منزل العائلة.
ووضعت والدة الفتاة شكاية في الموضوع لدى مصالح الدائرة الامنية 12 بدوار ازيكي، حيث تم تحرير محضر، قبل أن تتم احالتها على المصلحة الولائية للشرطة القضائية بولاية أمن مراكش، التي فتحت تحقيقا مفصلا في واقعة الاعتداء الجنسي وإصدار مذكرات بحث في حق باقي الأظناء، الذين اختفوا عن الانظار، بعدما أدلت الفتاة بأوصافهما.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق