التجنيد الإجباري بالمغرب

2021…محطات رياضية مثيرة صاحبتها “انتكاسات” وطنية وأفراح ممزوجة بخيبات الأمل في ملاعب العالم

رياضة كتب في 30 ديسمبر، 2021 - 14:30 تابعوا عبر علىAabbir
رياضية

فؤاد جوهر-عبّر

محطات رياضية مثيرة صاحبتها “انتكاسات” وطنية وأفراح ممزوجة بخيبات الأمل في ملاعب العالم

 

2021 كانت سنة استثنائية بكل المقاييس، وشهدت العديد من الأحداث الرياضية المميزة، بنجاحاتها وإخفاقاتها، ومشاهدها المفرحة والمحزنة، رغم استمرار وباء كورونا في تغييب الفرجة والحضور الجماهيري في العديد من ملاعب العالم للسنة الثانية على التوالي.

وككل سنة، تستعرض جريدة “عبّر.كوم”، بإعتزاز لقرائها الأوفياء، أهم الأحداث الرياضية التي ميزت سنة 2021، بخيبات الأمل، ونكساتها وطنيا، وبمفاجئات ثقيلة وأفراحها دوليا.

* تتويج المنتخب المغربي المحلي بكأس افريقيا في التاسع من فبراير بالكامرون، ليحتفظ أبناء عموتة باللقب الأفريقي لثاني مرة على التوالي، بعد فوز مستحق على مالي بهدفين دون رد في العاصمة الكاميرونية ياووندي.

8e711489 3db1 47ec bf9f a88f58b6ae9a

* الأسود تتأهل الى الدور الحاسم من تصفيات المونديال بقطر2022، بعدما نجح رفقاء اشرف حكيمي في تصدر مجموعتهم بالعلامة الكاملة بدون أي هزيمة.

*انتكاسة منتخب الرديف أمام المنتخب الجزائري ببطولة كأس العرب، وخروجه من دوري الربع بركلات الترجيح في 11دجنبر، رغم أن جل الترشيحات كانت تصب لصالح المنتخب المحلي للظفر بهذه الدورة والحفاظ على اللقب.

*انتكاسة اخرى للمنتخبات الصغرى، إذ خرج منتخب أقل من 20 سنة من كأس افريقيا أمام تونس بضربات الجزاء، وكذا ببطولة العرب أمام المنتخب الجزائري.

* الأندية الوطنية كان لها حظها من الإخفافات والنكسات خلال سنة 2021، إذ أقصي نادي الوداد البيضاوي من نصف نهائي دوري الأبطال الإفريقية.

*ضياع كأس السوبر الإفريقي للرجاء البيضاوي، وخسارته للقب ببشاعة في آخر لحظات اللقاء أمام الأهلي المصري، الذي نجح في خطف الكأس بضربات الترجيح بعدما انتهى اللقاء في وقته الرسمي بهدف مقابل هدف.

c3bfba0f a5f4 4709 a306 696f2ebd3e59

* تتويج الوداد البيضاوي بالبطولة الوطنية، وتسلمه لذرع البطولة خلال حفل احتضنه مركب محمد الخامس عقب انتهاء المبارة التي جمعت بين فريق القلعة الحمراء، والجيش الملكي وانتهت لصالح الوداد بهدفين دون رد.

* نقطة الضوء الوحيدة للأندية المغربية على الصعيد القاري، كانت لصالح فريق الرجاء البيضاوي الذي نجح في احراز لقب كأس الكنفدرالية، بعد انتصار على شبيبة القبائل بهدفين لهدف واحد، في نهائي أقيم على ملعب الصداقة بكوتوتو بالبنين.

* ذات الفريق لمع صورة المستديرة في البطولة العربية، إذ قطفت مجهودات اللاعبين طيلة مشوارهم في دورة كأس محمد السادس، كأس العرب بعد نهائي مثير جمعه بنادي اتحاد جدة السعودي، وانتهى لصالح الخضر بالضربات الترجيحية.

* النكسات تواصلت في هذا العام الإستثنائي في دورة الألعاب الأولمبية التي خرجت بخفي حنين، من الدورة، وبإنتقادات لاذعة للمشاركة المغربية في العرس الأولمبي، بإستثناء ذهبية البقالي التي أنقذت ماء وجه المغرب، حيث نجح العداء الواعد في قهر الكينيين، والإثبوبيين في نهائي مثير في مسافة 3000 متر موانع بالعاصمة اليابانية طوكيو.

رياضية

وعلى الصعيد الدولي، اختلطت مشاعر الفرح بالحزن في العديد من المحطات الرياضية، كما لفتت دموع البرغوث الأرجنتيني ليونيل ميسي الكاميرات العالمية، بعد رحيله عن نادي برشلونة الى النادي الباريسي، في صفقة مثيرة غير متوقعة، اعتقدها المتتبعين في بداية إعلانها أنها مجرد أكذوبة ومزحة سرعان ما ستنسى.

* فوز ليونيل ميسي بالكرة الذهبية للمرة السابعة يثير الجدل عن أحقيته بذلك، بعد تفوقه على وصيفه المهاجم البولندي ليفاندوفسكي، حيث رأى متتبعون أن البرغوث الأرجنتيني لا يستحق الجائزة، وقد يقلل هذا الإختيار الذي تضمنته المحاباة ضمنيا، من شأن هذه المسابقة في الأعوام القادمة.

* وبسط فريق تشيلسي خلال هذه السنة، سيطرته على بطولة دوري أبطال اوروبا، حيث أحرز لقبه الثاني في مشواره الرياضي، عقب ازاحته لمانشيستير سيتي بهدف يتيم دون رد ببورتو البرتغالية، ليتوج عريسا لواحدة من أهم البطولات في العالم.

* وفي دوريات المستديرة بالقارة العجوز، فاز فريق اتليتيكو مدريد بالدوري الإسباني “الليغا” وتحقيق لقب انتظره لسبعة سنوات، بعد فوز على بلد الوليد بهدفين مقابل هدف واحد.

e8b89155 a138 4eeb 9781 9af797352d44

* فيما نجح فريق انتر ميلانو الذي كان يلعب معه النجم الدولي المغربي أشرف حكيمي في انتزاع اللقب الذي تعطشت إليه جماهيره، وذلك بعدما كسر استحواذ المرأة العجوز “جيفونتوس” على البطولة الإيطالية لتسعة أعوام، وسط أفراح منقطعة النظير لأنصاره بالساحة الرئيسية أمام الكاتدرائية بميلانو.

* فوز المنتخب الجزائري ببطولة كأس العرب بقطر لأول مرة في تاريخها، بعد مشوار ناجح رفقة مدربها بوقرة الذي خطف الأضواء، بأداءات متميزة في مقابلات مثيرة، ونهائي مغاربي جمعه بنسور قرطاج انتهى لصالح الخضر بهدفين لصفر.

* ايطاليا تتربع على عرش الكرة في القارة العجوز، بفوزها بكأس الأورو للأمم في مبارة مثيرة للغاية بملعب ويمبلي، بعدما عذبت الإنجليز في ركلات الجزاء، وذلك عقب انتهاء اللقاء الأصلي والإضافي بالتعادل هدف لهدف، وسط جماهير غفيرة قدرت بنحو 60 الف مشجع، مكسرة لهاجس التخوف من عدوى كورونا بالعاصمة لندن.

* رفقاء البرغوث ليونيل ميسي وأحسن لاعب في العالم لسنوات عديدة، يهدون الأرجنتين لقب كوبا امريكا 2021، بعد الفوز على الغريم التقليدي البرازيل في عقر داره بهدف لصفر وبملعب ماراكانا الشهير بريو ديجانيرو، بفضل اللاعب المخضرم دي ماريا.

1ef08bb2 aaf5 4d19 a0ab 88595b712f54

اترك هنا تعليقك على الموضوع