هذه حقيقة تجميد عضوية “اخشيشن” بسبب واقعة ابنته

عبّــــر _ متابعة 

خرج العربي المحرشي، رئيس المؤسسة الوطنية لمنتخبي الأصالة والمعاصرة، عن صمته بخصوص ما تردد حول اتخاذه قرارا يقضي بتجميد عضوية أحمد أخشيشن بعد التشاور مع أمين عام الحزب، على خلفية قضية اصطدام ابنته ، نهاية الأسبوع الماضي، بعمود كهربائي، في العاصمة الرباط، وهي على متن سيارة تابعة لمجلس جهة مراكش آسفي، علما أن المعنية لم تكن تتوفر حينها على أي وثيقة من وثائق السيارة أو السياقة.

وأوضح القيادي في حزب “البـام” في بلاغ نشره على حسابه الفايسبوكي “تفاعلا مع ما يروج لدى عدد من نشطاء فضاءات التواصل الاجتماعي نقلا عما وصفوه بخبر نشرته بعض المنابر الالكترونية من كون الهيئة الوطنية لمنتخبات ومنتخبي حزب الأصالة والمعاصرة قد باشرت إجراءات تجميد عضوية رئيس جهة مراكش آسفي الأخ أحمد اخشيشن ورفعا لكل لبس، فإنني كرئيس للهيئة الوطنية للمنتخبين أؤكد للرأي العام الوطني أن الهيئة لم تثر في اجتماعاتها هذا الموضوع”.

وتابع المحرشي أن “للحزب هيآت ومؤسسات يرجع إليها في مثل هذه القرارات، كما أن للحزب ناطق رسمي منفتح على وسائل الإعلام يمكن الرجوع إليه في أي وقت ممكن”.

وأضاف أن “مثل هذه القرارات يتوقف عندها الحزب ببلاغات جادة ومسؤولة وفي حينها”.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق