تعويضات مالية في انتظار ” الحراكة” مقابل عودتهم الى المغرب

عبّر- متابعة
قررت السلطات الفرنسية منح مبلغ 2500 أورو للاجئين والمهاجرين الراغبين في مغادرة التراب الفرنسي، والعودة إلى بلدهم قبل نهاية العام الحالي، كنوع من التعويض عن رحلتهم إلى أوروبا.

وكشفت الوكالة الفرنسية للهجرة والإدماج، أن التعويضات موجهة أساسا للمواطنين المغاربة والجزائريين، باعتبار أنهم يشكلون أغلبية المهاجريين غير الشرعيين فوق التراب الفرنسي، إذ يهدف هذا الإجراء على مساعدة الأشخاص الراغبين في العودة إلى بلدهم، لاسيما أن 4 ألاف شخص استفادوا من هذه الحوافز في السابق.

ويأتي هذا الإجراء، بعد مصادقة البرلمان الفرنسي على إدخال تعديلات على قانون الهجرة واللجوء والاندماج، إذ يتضمن إجراءات مشددة على الهجرة غير الشرعية تستهدف مواطني بلدان شمال إفريقيا وفي مقدمتهم المغاربة.

ومن التدابير التي سيتم اعتمادها بعد تنزيل القانون الجديد، تعديل إجراءات الرعاية الصحية للمهاجرين غير الشرعيين، إذ سيتم تعويض المساعدة الطبية للدولة التي يستفيدون منها على التراب الفرنسي بالمساعدة الطبية الاستعجالية والتي ستقلص من عدد المستفيدين من المساعدة الطبية في أوساط المهاجرين.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق