زعيم حزب يميني بهولندا يطالب بإغلاق كل المساجد

عبّر – متابعة
طالب زعيم الحزب اليميني المتطرف في هولندا المعروف باسم حزب “الحرية”، خيرت فيلدرز، بإغلاق كل مساجد المسلمين ببلاده.

فيلدرز المعروف بمواقفه المعادية للإسلام والمسلمين بهولندا، اعتبر في تغريدة على “تويتر”، أن الإسلام دين التطرّف، ملمحا إلى أن المساجد هي التي تنتج التطرّف في هولندا، مشددا على ضرورة إغلاقها في كل أرجاء البلاد.

وجاء موقف زعيم حزب “الحرية”، بعدما تداولت الصحافة الهولندية مؤخرا، تقارير تفيد أن أحد المساجد بهولندا، المعروف باسم مسجد التوحيد، حسب قولها، كان المسجد الذين يترد عليه عدد من الشباب من مختلف الجنسيات، قبل أن ينضموا إلى تنظيم ما يسمى “الدولة الاسلامية”، المعروف بداعش.

وليست فيلدرز الوحيد الذي يطالب بهذا المطلب المتطرف، بل هناك عدد من السياسيين الهولنديين الذين يمارسون الصغط من هذا النوع على صناع القرار بهولندا.

وفي هذا السياق، يطالب السياسيون في لاهاي باتخاذ إجراءات صارمة ضد مسجد التوحيد في أمستردام، لاسيما بعدما تحدثت صحيفة “دي تبليخراف”، الهولندية، أن أكثر المساجد إثارة للجدل في هولندا يضم عناصر من تنظيم “الدولة الإسلامية” ومتطرفين، من بينهم أحد أبناء الجالية السورية، يسمى عمر الحميمي، وعنصر آخر قيل أنه ينتمي لتنظيم داعش يسمى Keith Rienksma وبراء إبراهيم أحمد.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق