إستياء كبير من تجهيزات شواطئ أكادير

تمام ياسين ـــ عبّـــر

لا تنتهي مشاكل المصطافين بمدينة أكادير، خصوصا في الجانب المتعلق بتجهيز الشواطئ، ففي غياب أي رقابة للسلطة المحلية على مكتري المظلات الشمسية، تسود الفوضى بتلك الشواطئ.

أولا من خلال إبتزاز المصطافين نظرا لتواجد شمس محرقة مما يضطر غالبية من يحجون لتلك الشواطئ الجميلة للإختبا وراء مظلاتهم.

وثانيا من خلال ارتفاع أثمنة تلك المظلات حيث أن غالبيتهم لا يحددون تسعيرة معقولة، ما يخلف تدمرا كبيرا في صفوف السياح ومرتادو الشاطئ.

أكادير تلك المدينة السياحية تأن شواطئها اليوم تحت براثن هؤلاء الذين يسيؤون للسياحة التي تعد من أهم الموارد الإقتصادية لهذه المدينة.

وللإشارة فعلى المسؤولين التدخل لنرير تلك الشواطئ، كما سبق وفعلوا مع مواقف السيارات ، حيث تم تحديد تسعيرة ملائمة لها مع إلزام الحراس بزي موحد وحمل بطاقة تعريفية .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق