الحنودي : بعض الشباب المغاربة بأوربا يحتاجون الى اعادة التربية

 

عبّر ـ متابعة 

هاجم مكي الحنودي رئيس جماعة لوطا باقليم الحسيمة، الشباب المغاربة في اوروبا ، وطالب بمجهودات اكبر من الدول المضيفة قصد ادماجهم، واعادة تربيتهم.

وقال الحنودي في تدوينة على صفحته بموقع التواصل الاجتماعي فيسبوك “صراحة أقول أن هناك بعض الشباب المغاربة بأوربا يحتاجون الى اعادة التربية ، هم لم يحافظوا على القيم الاجتماعية والثقافية والأخلاقية لبلدهم الأصلي ولَم يستوعبوا بشكل صحيح قيم الحرية والمساواة وحرية التعبير وابداء الرأي..وقيم حقوق الانسان بشكل عام في البلدان المضيفة .. فأضحوا عبثيين وانتهازيين في “استخدام” القيم الأوربية الراقية وبشكل وقح وفض ، يهاجمون بحقد كل من يخالفهم الرأي رغم انه لا رأي سياسي لهم ، فقط تم شحنهم ببعض الأفكار المتناثرة او التقطوا بعض الجمل/المواقف الغير المؤسسة على منطق سليم او نسق سياسي متكامل” .

واضاف “لذا نطالب الدول الأوربية المضيفة بمجهود اكبر مع هؤلاء قصد إدماجهم ادماجا حقيقيا في منظومة القيم الاجتماعية والثقافية والأخلاقية والحقوقية بشكل أوسع وأعمق مع مراعاة خصوصيات الامر, وذلك من خلال تركيز المجتمع المدني الأوربي ومعه المؤسسات والمنظمات الحكومية المعنية بالأمر ، على اعتماد برامج تكوينية وتحسيسية تهدف الى اقتلاع الترسبات السلبية والاحقاد المستشرية بنفوسهم دون اغفال الجانب النفسي في هذه العملية “.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق