اعتداء شتيع على فتاة ليل من قبل كويتيين بمراكش يتسبب في بتر اصابعها..

عبّر ـ مراكش

اعتداء شنيع ذلك الذي تعرضت له شابة على يد خليجيين ، صباح اليوم الاحد، في احد الفيلات المعدة للدعارة بمنطقة النخيل بمراكش، حيث بترت اصابع الفتاة التي كانت في سهرة ماجنة..

وأوضحت مصادر محلية، أن مصالح الشرطة القضائية والعلمية، اسنفرت عناصرها ، قصد التوجه الى عين المكان من أجل مباشرة تحقيق في الواقعة، في الوقت الذي فرت فيه المعتدى عليها من مكان الحادث خوفا من المتابعة رغم اصابتها الخطيرة.

ووفق الصادر ذاتها، فقد قامت مصالح الامن في اطار الابحاث التي تجري تحت اشراف النيابة العامة، بالاطلاع على جميع الحالات التي ولجت المستشفيات والمصحات الخاصة بحثا عن الفتاة المختفية.

وكانت مصالح الأمن بمراكش، قد أوقفت ظهر يومه الاحد 5 غشت، ثلاثة مواطنين خليجين من جنسية كويتية على خلفية الاعتداء الذي تعرضت له فتاة بمنطقة النخيل السياحية.

ويشار ان مجموعة من السائقين ينشطون في منطقة النخيل في انشطة مشبوهة تمزج بين القوادة والاتجار في المخدرات، و من ضمنهم سائق معروف لتاكسي من الصنف الاول الذي يعتبر احد مزودين مرتادي الاقامات الخاصة في النخيل بالمخدرات، كما ينشط في المنطقة عدد من السماسرة الذين يمتهنون “القوادة” بتواطؤ مع عاملين بعدد من الاقامات.

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق