مسؤول تونسي يعرب عن “التقدير والإعجاب بالمسيرة الإصلاحية الشاملة” التي يشهدها المغرب بقيادة الملك محمد السادس

عبّر-متابعة 

أعرب محمد الطرابلسي، وزير الشؤون الاجتماعية التونسي، عن “التقدير والإعجاب بالمسيرة الإصلاحية الشاملة” التي يشهدها المغرب في ظل قيادة جلالة الملك محمد السادس.

وشدد السيد الطرابلسي، في كلمة ألقاها خلال حفل استقبال كبير أقيم، مساء أمس الاثنين بالعاصمة التونسية، بمناسبة الذكرى التاسعة عشر لتربع جلالة الملك محمد السادس على عرش أسلافه الميامين، على “الإرادة الراسخة التي تحدو قائدي البلدين لتعزيز العلاقات المتميزة وتعميق روابط الأخوة والتعاون القائمة بين الشعبين الشقيقين، وكذا الحرص على الارتقاء أكثر بمسيرة التعاون في كافة المجالات بما يستجيب للتطلعات نحو مزيد من التعاون والتكامل والشراكة، وبما يدفع إلى الأمام مسار بناء المغرب العربي الكبير تجسيدا لطموحات الشعوب المغاربية”.

ونوه الوزير التونسي بنسق الزيارات رفيعة المستوى المتبادلة بين البلدين منذ بداية سنة 2018، ودورها في إضفاء دينامية إيجابية على مسيرة التعاون الثنائي، مشيرا، في هذا السياق، إلى أهمية متابعة وتفعيل مختلف قرارات وتوصيات الدورة 19 للجنة الكبرى المشتركة التي انعقدت بالرباط في 19 يونيو 2017، ولاسيما في ما يتعلق باستكمال اجتماعات اللجان القطاعية وفرق العمل الفنية والاستفادة من الإطار القانوني الثري الذي يؤطر ويغطي كافة مجالات التعاون الثنائي عبر تنفيذ مختلف الاتفاقيات الثنائية وبرامج العمل التنفيذية.

وأبرز الطرابلسي أن التعاون الاقتصادي بين تونس والمغرب يتميز بآفاق واعدة، مؤكدا الحرص على توثيقه أكثر، مشيدا بالتطور المطرد الذي تشهده مسيرة التعاون الثنائي في مجال الموارد البشرية والمتمثلة في إبرام العديد من اتفاقيات التعاون الثنائية في ميادين الشباب والثقافة والشؤون الاجتماعية والتعليم العالي والبحث العلمي، وعقد عدد من اجتماعات اللجان الفنية وفرق العمل المشتركة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق