وزارة التربية الوطنية تحقق في قضية طرد تلاميذ من مؤسسات خاصة

عبّر- متابعة
قررت وزارة التربية الوطنية فتح تحقيق بخصوص قضية طرد العشرات من التلاميذ الناجحين من مؤسسات خصوصية بمدن مختلفة خاصة مراكش وفاس والقنيطرة والدار البيضاء، بعضها في ملكية برلمانيين وشخصيات سياسية ورجال أعمال.

وحسب ما ذكرته مصادر اعلامية، فان مؤسسات خاصة أقدمت بطرد مجموعة من التلاميذ الذين تراوحت معدلاتهم بين 11 و14، بمبرر أن هذه المعدلات تسيء إلى سمعة المؤسسة وتنافسيتها، فيما ظلت تحتفظ بأصحاب المعدلات المرتفعة من أجل الاستغلال التجاري، ورفع الأسعار إلى مستويات فلكية، وهو ما آثار استياءا كبيرا في صفوف عائلات التلاميذ المطرودين. 

ووفق المصادر ذاتها، فإن الوزارة طلبت من الأكاديميات مدها بجميع الحالات المرتبطة بهذا الملف بعد أن رفضت مؤسسات تعليمية إعادة تسجيل التلاميذ من أصحاب المعدلات المتوسطة، وطالبت أولياء أمورهم بتسجيلهم في مؤسسات أخرى، رغم قضائهم عدة سنوات دراسية بتلك المؤسسات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق