10 ملايين سنتيم هي منحة حكومة العثماني لكليب حاتم إدار المثير للجدل

صفاء بالي _ عبّــر 

كشفت وثيقة لوزارة الثقافة، أن مجموعة من المغنيين تحصلوا على دعم مادي لإنتاج أغانيهم، ومن بين هؤلاء المغني حاتم إدار، صاحب أغنية “بنات الدنيا” التي أثارث الجدل بسبب كلماتها الإيحائية وحضور شخصيات في الكليب لم تضف أي قيمة وإنما أطاحت أكثر من قيمة الفيديو.

وأكدت ذات الوثيقة، أن حكومة سعد الدين العثماني قدمت لـ‘حاتم إدار’ منحة بقيمة 100.000 درهم، لإنتاج أغنيته التي صدم بها المغاربة بمشاهد لا ترقى لمستوى الفن الهادف، إذ اعتبرها الكثيرون أنها تحرض على الميوعة والمثلية الجنسية خصوصا بمشاركة “أدومة “و”نيبا” الشخصيتين المثيرتين للجدل على مواقع التواصل الاجتماعي.

 

وفي الوقت الذي يعرب فيه المغاربة عن امتعاضهم تجاه القنوات الرسمية الممولة من جيوبهم، يواجهون نفس الأمر مع فيديوهات اليوتيوب خصوصا مع موجة الأغاني الرديئة الرائجة هذه الأيام، والأدهى أن هذه الفيديوهات هي الأخرى تمول من جيوبهم.

 

ويذكر أن كليب “بنات الدنيا” قد حطم رقما قياسيا في عدد “الديسلايك” والتعليقات السلبية التي جرت على إدار انتقادات خصوصا وأنه مر بأزمة صحية تضامن معه ألاف المغاربة ليخرج في الأخير بفيديو يسيء إلى حفيظتهم.

وللإشارة، فإنه  وبعد توالي الانتقادات والتعاليق السلبية وموجة “الديسلايكات” التي طالت فيديو إدار على اليوتيوب، اضطر هذا الأخير إلى حجب خاصية التعليق والإعجاب من عدمه.

loading...

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.