fbpx

10 سنوات حبسا للص الملايين المرمية في الشارع المنحدر من الناظور

طنجة

تابعنا على جووجل نيوز تابعنا على

4 أكتوبر 2019 - 7:55 ص

 

عبّر ـ صحف

 

أدانت الغرفة الجنائية الابتدائية لدى محكمة الاستئناف بطنجة، أول أمس الثلاثاء، لصا يدعا “عبد الله الزنبار” ، المنحدر من مدينة الناظور، من ذوي السوابق القضائية المتعددة في السرقة والهجرة السرية، وحكمت عليه بالسجن 10 سنوات حبسا نافذا، بعد ما تابعته النيابة العامة المختصة لذات المحكمة في حالة اعتقال، من أجل السرقة الموصوفة بالتسلسل، مع حالة العود.

 

 

وكان المتهم الذي رُحِّل من إسبانيا إلى الناظور بعد قضائه عقوبة سجنية بمدريد مدتها سنتين حبسا نافذتين بتهمة السرقة، قد تورط في سرقة أزيد من 14 مليون، وذلك قبل أن يضطر إلى رميها في الشارع العام للتخلص منها، بعد مطاردته من طرف بعض الاشخاص، فجر السبت 6 يوليوز الماضي، قبل أن ينتبه إليها مجموعة من المارة والسائقين، الذين تهافتوا عليها لجمعها بشكل هستيري، كما أظهر ذلك شريط فيديو لاحدى كاميرات المراقبة، نشر بمواقع التواصل الاجتماعي عشية يوم وقوع العملية.

 

 

وأظهرت الأبحاث الأمنية الميدانية المنجزة بخصوص الواقعة، أن الأموال “الغنيمة” المتناثرة في شارع المقاومة “كيبيدو” وسط المدينة، تعود لملكية صاحب محل تجاري كبير تعرض للسرقة، مختص في بيع العقاقير والتجهيزات الإلكترونية المنزلية، يقع بزاوية ملتقى شارعي الإمام الغزالي والمقاومة بطنجة.

 

 

كما أظهرت التحقيقات التي أجرتها المصلحة الولائية للشرطة القضائية التابعة لولاية أمن طنجة، أن الضنين، وبعد ترحيله من إسبانيا، بقي متنقلا بين مدن الناظور، الشاون، وتطوان لممارسة أعماله الإجرامية ومحاولة الهجرة السرية بهدف العودة إلى إسبانيا مرة أخرى، وقد اعتقل بتهمة الهجرة السرية قبل أن يفرج عليه شهر يناير المنصرم، بطلب “الإدماج”.

 

 

كما اعترف المتهم أثناء البحث التمهيدي، بأنه نفذ 24 عملية سرقة بالتسلسل في طنجة ، خلال الفترة الممتدة ما بين شهر يناير وشهر يوليوز الماضيين، والتي شملت عددا من المحلات التجاربة والخدماتية الفاخرة والشركات والمطاعم، بكل من مقاطعة طنجة المدينة ومقاطعة السواني.

 

 

وجرى اعتقال المتهم مباشرة بعد واقعة “أموال كيبيدو”، صباح يوم 8 يوليوز الماضي، وهو متلبس بمحاولة السطو على محل تجاري كبير يوجد بشارع فاس بطنجة، ليتم وضعه تحت تدبير الحراسة النظرية رهن إشارة البحث، بتعليمات من النيابة العامة المختصة.

اترك هنا تعليقك على الموضوع

مشاركة فيسبوك تويتر واتساب
تعليقات الزوار ( 0 )