نهاية دموية اثر مداهمة وكر للدعارة بالرباط..

حوادث كتب في 14 أغسطس، 2018 - 15:47 تابعوا عبر علىAabbir DMCA.com Protection Status

 

عبّر ـ الصباح

شهد حي المحيط بالرباط، مأساة دموية، حين داهمت عناصر الشرطة بالمنطقة الأمنية الأولى، وكرا معدا للدعارة، إذ قفز مسؤول دركي، يبلغ من العمر 57 سنة، وهو برتبة مساعد، من طابق علوي وأصيب بكسور في رجله، كما سقطت خليلته فوق حارس ليلي، حاول إنقاذها، وأصيب بدوره بكسور خطيرة، فيما أصيبت العشيقة بجروح طفيفة ولاذت بالفرار.

وأحالت الضابطة القضائية بمنطقة أمن المحيط، على وكيل الملك، أول أمس (الخميس)، الدركي وهو على كرسي متحرك، بعدما ما نقل رفقة الحارس الليلي إلى المستشفى لتلقي العلاج، وأمرت النيابة العامة بتمديد الحراسة النظرية للموقوفين، كما أحيل على وكيل الملك حارس عمارة متهم بإعداد وكر للدعارة، وحضر صاحب الشقة بدوره إلى مكتب وكيل الملك، في حالة سراح، وهو مستخدم بنكي.

وفي تفاصيل القضية، أكرى حارس عمارة بحي المحيط شقة للدركي وخليلته بغرض الفساد، وبعد إحداثهما ضوضاء، ربطت جارة مالك الشقة الاتصال بعناصر أمن المحيط التي توجهت إلى المكان، وأثناء طرق الباب، قفز الدركي رفقة خليلته من طابق علوي، ليصاب بكسور رفقة حارس ليلي، فيما لاذت المومس بالفرار، وحررت في حقها الضابطة القضائية مذكرة بحث، كما جرى إشعار عناصر الدرك بالموضوع.

وتم اصطحاب الدركي من قبل عناصر الضابطة القضائية إلى مكتب ممثل النيابة العامة وهو يجلس على كرسي متحرك، بعد خضوعه للعلاج، وحوالي الساعة الرابعة عصرا، عرضته النيابة العامة على القاضي الجنحي المقرر في قضايا التلبس، فتوبع في حالة سراح، بتهمة الفساد، فيما توبع حارس العمارة بتهمة إعداد وكر للدعارة في حالة اعتقال وأودع بالسجن المحلي بالعرجات 1 بسلا، وتقرر عرضهما، الخميس المقبل، على هيأة المحكمة.

واعترف المتهمان، حسب المحاضر المنجزة، بدور كل واحد منهما وأقرت المشتكية أنها سئمت من الممارسات اللاأخلاقية بالشقة المعدة للدعارة، لتقرر ليلة الاثنين الماضي إشعار عناصر الضابطة القضائية بوجود حالات تلبس بالفساد وإحداث ضجيج، وداهمت عناصر الضابطة القضائية الوكر في الوقت المناسب قبل أن تنتهي بمأساة، وأشعرت النيابة العامة بتفاصيل الموضوع، لتأمر بنقل الدركي والحارس الليلي إلى المستشفى لتلقي العلاجات، وفرض المراقبة الطبية على المساعد في جهاز الدرك، والاستماع إلى أقواله في محاضر رسمية.

وأظهرت التحقيقات التمهيدية من خلال الاعترافات التلقائية كراء الدركي الشقة بـ 400 درهم لممارسة الفساد، وعلمت «الصباح» أن الحارس الليلي ما زال يتلقى العلاج بعد إصابته بكسور خطيرة، كما تدوولت معلومات أن المومس التي قفزت فوقه من طابق علوي أصيبت بدورها بجروح طفيفة ولاذت بالفرار نحو وجهة مجهولة، ومازالت موضوع مذكرة بحث بتهمة الفساد.

 

ــــــــــــــــــــــــ

 

تابعوا عبر علىAabbir

اترك هنا تعليقك على الموضوع