قبيل العطلة..منتجع “ليروشي” رأس الماء بالناظور يكتظ بالمصطافين (صور وفيديو)

روبرتاج عبّر كتب في 13 يونيو، 2022 - 11:00 تابعوا عبر علىAabbir DMCA.com Protection Status
منتجع "ليروشي

 

على بعد 60 كلم من الناظور، يتموقع المنتجع الصخري ليروشي. وسط المياه المتوسطية الزرقاء، ومحاط بصخور عالية قبالة الجزر الجعفرية المحتلة،

رغم دنوها وقربها الجغرافي من رأس الماء، في أول سؤال يثيره الزوار القادمين لأول مرة الى المنتجع الساحر، حول هذا الإستيطان الإسباني المبهم، وغير المفهوم.

 

ويستهوي منتجع الأبراج العالية، شبان أغلبهم ينحدرون من مناطق الشمال الشرقي، كبركان، والناظور، وجدة، وزايو، للقفز من اعالي الصخور، واستعراض مهاراتهم في حركات رياضية، تنتهي بالغطس في قعر البحر، وعمق يتجاوز عشرة أمتار.

 

ومع ارتفاع درجات الحرارة في مناطق الشمال الشرقي، ورغم أن العطلة الرسمية لم تنطلق بعد، فإن منتجع ليروشي برأس الماء، يشهد تقاطر المئات من المصطافين الذين يعشقون هواية القفز بشكل يومي، وللإستمتاع بالمناظر الطبيعية الفريدة مع تناول وجبات السمك الطري، والمنتوجات البحرية اللذيذة التي تتميز بها المنطقة.

 

 

 

وفي انتظار توافد الرواد والمصطافين من أبناء الجالية المغربية المقيمة في الخارج، ومغاربة الداخل إلى المنطقة، تأمل الساكنة المحلية من المسؤولين، الرفع من وتيرة التنمية بهذه البلدة الساحرة، والإهتمام بهذا المنتجع وتهيئته بالمرافق الضرورية، كي يتمكن من استقطاب الأعداد الغفيرة التي تتقاطر عليه بشكل يومي.

 

 

ورغم الإنتعاشة، واللحظات السعيدة التي يمنحها منتجع ليروشي للمصطافين، الا أن البانوراما الفريدة للمكان، لا تخلو من مخاطر ومآسي متكررة، تقع من حين لآخر، وتتحول ساعات الفرح إلى تعاسة وحزن أليم بإصابات بليغة جراء القفزات المتنوعة، تصل إلى حد وفيات خصوصا وأن المنطقة تندرج ضمن الأماكن الخطرة للسباحة، وغير المحروسة.

 

 

 

فؤاد جوهر ـ عبّــر

اترك هنا تعليقك على الموضوع