سناء عكرود تشرشم المسمى عبد القادر الخراز وتشبهه بفتيحة روتيني اليومي

ثقافة و فن كتب في 11 نوفمبر، 2022 - 19:55 تابعوا عبر على Aabbir
سناء عكرود

هاجمت الفنانة، سناء عكرود، اليوتيبور عبد القادر الخراز، بسبب تصريح مسيء للمرأة، تضمنته إحدى حلقات حكاياته المفبركة،

التي تبث عبر قناته على موقع رفع الفيديوهات “يوتيوب”.

واختارت عكرود خاصية الستوري على حسابها الرسمي بموقع تبادل الصور والفيديوهات أنستغرام من أجل الرد على الخراز،

وذلك من خلال إعادة نشر المقطع، الذي جاء فيه على لسان الخراز ” تخايل دابا كون كانت جوطية ديال العيالات،

كون كانوا باقي العيالات كيتباعو، تكون الجوطية ديال العيالات غاتكون جوطية كثر من ديال الموطورات وديال الطموبيلات”.

وتابع قائلا ” عرفتي واحد الجوطية غاتكون كبيرة، تجلس قدامو شي واحد شي مرا، السلام عليكم، السلام،

بشحال أخويا هاذ المرا هاذي؟ وقفي ألالة وقفي “.

وعلقت عكرود على الفيديو المهين قائلة “لا حول ولا قوة إلا بالله.. تخيل كون كانت الجوطية ديال الذكورا..

عشرة بريال وليصولد على طول العام..”.

غضب

ثم أردفت مشبهة فعلة الخراز بما بدر من المدعوة فتيحة، الشهيرة بلقب روتيني اليومي،

قائلة “الحماقة التي تفوهت بها فهاد الفيديو أيها السيد المحترم تعادل الحماقة التي قامت بها السيدة التي تبرزت أمام الملأ”.

يشار أن سناء عكرود، قد أعلنت مؤخرا تبرعها بجميع أعضاء جسدها السليمة بعد الممات،

في خطوة لاقت إشادة واسعة من قبل رواد مواقع التواصل الإجتماعي.

وجاء إعلان عكرود عن الأمر عبر منشور لها على تطبيق الأنستغرام، جاء فيه ” أنا، سناء عكرود،

وقعت للتو على وثيقة التبرع بأعضائي السليمة بعد وفاتي لتكون متاحة وذات فائدة لاشخاص اخرين بحاجة اليها،

التبرع بالأعضاء ليس ترفا أو موضة، بل هي ضرورة حيوية و ملحة تستدعي استنفار كل الجهود والآليات للتحسيس بها”.

وتابعت عكرود “عمل من أعمال المواطنة و المشاركة ودعوة للحياة و انقاذ الارواح،

التبرع بالأعضاء عملية إنسانية يشجع عليها الدين الإسلامي و يديرها القانون المغربي بدقة و حزم

موفرا ترسانة قانونية دقيقة و متقدمة تنظم العملية برمتها، كما تشرف عليها منظومة صحية متطورة و ذات خبرة في المجال “.

وحثت سناء عكرود في ختام تدوينتها متابعيها على الإستعلام عن الأمر والحذو حذوها قائلة “فلنستعلم عن الأمر ، ولنتشارك هذه الهبة التي منحت لنا، وهي إمكانية التبرع بعضو سليم لانقاذ حياة شخص عليل، عملا بقوله تعالى ومن أحياها فكأنما أحيا الناس جميعا صدق الله العظيم”.

عبّر ـ مواقع التواصل 

اترك هنا تعليقك على الموضوع