سحب تفويض ينذر بانقسام الأغلبية ببلدية القنيطرة والبوعناني يشهر البطاقة الحمراء

جهات كتب في 11 مايو، 2022 - 11:45 تابعوا عبر علىAabbir DMCA.com Protection Status
القنيطرة

أقدم “أنس البوعناني”، رئيس المجلس البلدي لمدينة القنيطرة، على سحب التفويض من أحد نوابه ويتعلق الأمر بفاطمة العزري، النائبة الأولى عن حزب الإستقلال.

 

قرار البوعناني في حق نائبته أثار موجة استغراب في صفوف الأغلبية والمعارضة بالمجلس، خصوصا أن الرئيس والنائبة كانت علاقتهم تتميز بروح الدعم و التعاون في ظل أحلك الظروف التي مر منها هذا المجلس منذ بدايته وصياغة معالمه بمنتجع ضاية رومي مباشرة بعد إستحقاقات 8 شتنبر.

 

واعتبر عدد من متتبعي الشأن المحلي أن قرار الرئيس جاء على إثر خلافات في التسيير مع السيدة المستشارة التي لم تنضبط لقرارات الأغلبية، حيث أضحت لا تأتي لدورات المجلس كي لا يكتمل نصاب الأغلبية، هذا ما أضحى يعيق ويؤثر على تماسك الأغلبية التي تتميز بوجوه جديدة دخلت إلى غمار السياسة لأول مرة، ليسقط مجلس البوعناني في فخ “البلوكاج” لتبقى مدينة القنيطرة هي الضحية الأولى أمام تفاقم هذه المشاكل.

 

وقد علمت عبّر.كوم من مصدر مطلع، أن حزب الإستقلال سيعمل على عقد ندوة صحفية في الأيام القليلة القادمة لتوضيح الملابسات والأسباب الخفية التي كانت وراء سحب تفويض التعمير (معمورة) من فاطمة العزري النائبة الأولى لرئيس المجلس البلدي لمدينة القنيطرة.

 

مخلص حجيب ـ عبّــر

تابعوا عبر علىAabbir

اترك هنا تعليقك على الموضوع