خاليلوزيتش يحول المنتخب الوطني إلى حقل تجارب

رياضة كتب في 14 يونيو، 2022 - 12:10 تابعوا عبر علىAabbir DMCA.com Protection Status
خاليلوزيتش

لم يسبق أن طالبت جماهير كرة القدم الوطنية، أن أجمعت على ضرورة إقالة مدرب وطني للمنتخب كما يحدث الآن مع المدرب البوسني الفرنسي، وحيد خاليلوزيتش.

وهذا الإجماع لم يأتي من فراغ، فالمدرب وطيلة المدة التي قضاها بين ظهراني الشعب المغربي، لم يستطع الحسم في التشكيل الرسمي الذي سيعتمد عليه بشكل أساسي خلال المنافسات، بل ظل يغير فيه بشكل كبير وفي كل مباراة.

فأمام أمريكا مثلا، لعب في الوسط بكل من امرابط، اوناحي و اعرابت في الوسط، ثم جاء إلى لقاء جنوب إفريقيا، ولعب بامرابط و برقوق، وأملاح، والشاعر، قبل أن يغير الشتكيل مرة أخرى أمام ليبيريا، حيث لعب  بجبران، فجر، وأوناحي و حارث.

هذا في ما يخص الوسط، أما الهجوم فحدث أيضا ولا حرج، النصيري وتيسودالي بوخلال والكعبي، ورحيمي، دون أن يتمكن من حسم في ثنائي الهجوم.

وما يزيد الطينة بلة، حيث يبدو أن خاليلويش تأثر بعامل السن، هو بعض القرارات التي يتخذها وعلى سبيل المثال، استدعاء نصير مزراوي، بعد جدل كبير ثم وضعه في الدكة، استدعاء اليميق وإشراكه من أول مرة رغم أنه لم يستأنس بالفريق ولم يلعب أي مباراة ودية معه، ثم استبعاده مرة أخرى.

لذلك حق لنا أن نقول أن المنتخب الوطني تحول في عهد خاليلوزيتش إلى حقل تجارب، مع العلم أنه المونديال لم تعد تفصلنا عليه سوى أشهر قليلة، حيث يفترض أن يكون المدرب قد حسم في تشكيلته الرسمية ويقوم بتجريب الاحتياطيين، لكن وحيد يبدوا أنه لا يعرف كرة القدم ولكن “كيعرف يزيد فيها” على غرار ” واش كتعرف العلم ,جاوبو كنعرف نزيد فيه”.

عبّر 

تابعوا عبر علىAabbir

اترك هنا تعليقك على الموضوع