تنغير …تنسيقية المجتمع المدني بأوسيكيس العليا تتضامن مع التلاميذ المحرمون من النقل المدرسي

شؤون تربوية كتب في 13 سبتمبر، 2018 - 17:27 تابعوا عبر علىAabbir DMCA.com Protection Status

عبّر من تنغير

أكدت  فعاليات المجتمع المدني بمشيخة أوسيكيس العليا، أنها تتابع و منذ مساء السبت 8 شتنبر 2018 الاحتجاجات السلمية والعفوية للمواطنات والمواطنين بشأن قطاع التعليم، الناتجة عن حرمان تلاميذ دواوير مشيخة أوسيكيس العليا من النقل المدرسي بسبب عدم قدرة جمعية أوسيكيس للتنمية تأمين عملية النقل المدرسي الذي تسيره منذ سنوات، الأمر الذي اربك عملية الدخول المدرسي لأسباب يعرفها الجميع بالمنطقة ويعرف الجهات التي تقف وراء الاختلالات التي تميز تسيير هذه الجمعية لمشروعي الماء الصالح للشرب والنقل المدرسي ومن يستفيد من ذلك.

و تأسيسا عليه أعلنت جمعيات المجتمع المدني عن تضامنها المطلق مع ما وصفته بالمطالب المشروعة للمحتجين والتي تتلخص في توفير الظروف اللائقة لتمدرس مئات التلميذات والتلاميذ الذين ينال منهم الهدر المدرسي سنويا بالعشرات من جراء الانقطاع المستمر لهم وفق ما تؤكده المعطيات الرسمية للوزارة الوصية على قطاع التربية الوطنية، أهمها عدم التحاق ما مجموعه 90 فتاة بالسنة الاولى إعدادي خلال الموسم الدراسي الماضي 2017- 2018.

هذا و عبرت الجمعيات على استنكارها للاتهامات المجانية الصادرة عن أحد المنتخبين صباح يوم الثلاثاء 11 شتنبر 2018 وسط الوقفة الاحتجاجية للساكنة بعد توجيهه اتهامات مجانية لأشخاص لم يذكرهم بالإسم واتهامهم بالرغبة فيما أسماه « إشعال النار «، مع العلم أن جميع سكان المنطقة يعرفون حقيقة مصدر الأزمة ومن يقف وراءها.

كما دعت الفعاليات المدنية، وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، إلى تحمل المسؤولية جراء الأخطاء التدبيرية الصادرة عن المديرية الاقليمية لتنغير سواء على مستوى التخطيط وحرمان قرية أوسيكيس من حق ساكنة في إعداية محلية، وعلى مستوى تجاهل المدير الاقليمي لمطالب المحتجين من خلال عدم زيارته للمنطقة التي لم يفرح بها بعد ما يقارب 1000 تلميذ وتلميذة.

و في نفس السياق نوهت الجمعيات المتضامنون، بالمقاربة الايجابية والتواصلية للسلطات المحلية في سبيل ايجاد حل للأزمة منذ انطلاق الاحتجاجات مساء  السبت الماضي.

كما دعت الفعاليات المدنية للمنطقة، كافة الهييات الحقوقية والمدنية محليا جهويا ووطنيا إلى دعم الترافع الايجابي والحضاري لسكان دواوير أوسيكيس الذين تتعمد المديرية الاقليمية للتربية الوطنية بتنغير ومن خلالها الأكاديمية الجهوية للتربية الوطنية بدرعة تافيلالت حرمانها من الحق في إنشاء مؤسسة إعدادية بالقرية وقسم داخلي بالمركز القروي أمسمرير بالنسبة لتلاميذ الثانوي التأهيلي، علما أن مشروع الاعدادية الذي يوجد بين رفوف مصالح التربية الوطنية منذ 2010 قد تم إنجاز الدراسة التقنية والتصاميم وتم تخصيص بقعة ارضية من 14000 متر مربع من لدن الجماعة السلالية وتم تخصيص مساهمة المجلس الجماعي محددة في 160 مليون سنتيم بالاضافة إلى رصد المجلس الاقليمي لتنغير لميزانية تقدر بنحو 300 مليون سنتيم.

 

تابعوا عبر علىAabbir

اترك هنا تعليقك على الموضوع