العميد سايس “يفجرها”..المنتخب “غير مطمئِن” وإن لم نتحسن سنعود أدراجنا من “المونديال” مثل الأغبياء

رياضة كتب في 10 يونيو، 2022 - 19:00 تابعوا عبر علىAabbir DMCA.com Protection Status
سايس

كشفت مبارة الأمس التي جمعت المنتخب المغربي بنظيره منتخب جنوب افريقيا عن نواقص، وخلل في مجموعة وحيد خليلوزيتش، وعدم ارتياح لدى الجماهير الرياضية الواسعة التي تتبعت اللقاء الذي انتهى بهدفين مقابل هدف واحد لصالح العناصر الوطنية.

 

فبعد الوجه الرديئ الذي ظهرت به العناصر الوطنية، وخصوصا في الشق الدفاعي في المبارة الودية ضد منتخب الولايات المتحدة الأمريكية، زادت المقابلة ضد “البافانا بافانا” من هذه الشكوك، حيث صار من السهل، تقبل الأهداف في أي لحظة، لعدم وجود مدافع صلب وحيوي أمام الفراغ الذي يتركه صعود حكيمي لمؤازرة المهاجمين المغاربة.

 

وفي هذا السياق، عبر عميد الأسود سايس الذي صار بطيئا وثقيلا عن عدم رضاه على أداء الفريق الوطني، وقال بعد اللقاء “كان علينا تسجيل 5 أهداف اليوم على الأقل، نقوم بعمل جيد في الهجوم، لكن المشكل أننا لا نشتغل كفاية دفاعيا، على غرار الشوط الأول، إذ لم نكن متماسكين ولم نحسن القيام بالتغطيات”.

 

وأضاف العميد الذي تقاسم شكوك ضعف أداء العناصر الوطنية مع الجماهير المغربية المحبة لمنتخبها، “ليس تقليلا من منتخب جنوب إفريقيا، لكنه يظل مجرد منتخب جنوب إفريقيا، ماذا ستقدم أمام كرواتيا وبلجيكا في كأس العالم”.

 

وتابع سايس: “نحن مقبلون على نهائيات كأس العالم.. هناك إيجابيات هجوميا، لكن دفاعيا، علينا أن نشتغل بشكل أفضل، إن أردنا أن نقدم شيئا هناك في قطر وإلا فسنُبرح ضرباً ونعود أدراجنا مثل الأغبياء.

 

ولا تزال فئة عريضة من الجماهير الرياضية المغربية تطالب بإزاحة خليلوزيتش من مهمة تدريب الأسود، ومعبرين عن غضبهم لعدم استقراره على تشكيلة منسجمة فعالة على غرار المنتخبات المحترمة والتي تحتل ترتيب مشرف في تصنيف الفيفا.

 

ويعيب مهتمون بشؤون المستديرة بالمغرب عن حليلوزيتش تجريبه لخزان من اللاعبين المغاربة،وتواجد بعضهم بشكل دائم دون تقديم أي اضافات، واستغناؤه عن متمرسين على غرار زياش وحمد الله، وهو الذي فجر موجة غضب لا زالت آثارها قائمة والمنتخب على بعد أشهر قليلة من العرس العالمي الكروي بقطر 2022.

 

 

فؤاد جوهر ـ عبّــر

اترك هنا تعليقك على الموضوع