الداخلية تشرع في إحصاء الأسر الفقيرة استعداداً لرفع الدعم

في الواجهة كتب في 3 سبتمبر، 2018 - 23:30 تابعوا عبر علىAabbir DMCA.com Protection Status

 

عبّر ـ صحف

وجهت وزارة الداخلية تعليمات خاصة للعمال والولاة من أجل تفعيل برنامج الدعم والحماية الاجتماعية الموجهة إلى الفئات الفقيرة والهشة، والتي يبقى أهمها السجل الاجتماعي الموحد.

الترتيبات تورد “المساء” يقف وراءها نور الدين بوطيب، الوزير المنتدب لدى وزير الداخلية، وقعها الوالي والكاتب العام لوزارة الداخلية، محمد فوزي، واللذين انتقلا إلى دولة الهند للقاء مسؤولين عن المعهد الدولي لتكنولوجيا المعلومات بمدينة بنغالور، والذي له تجارب مماثلة اشرف عليها في دول عديدة منها الهند نفسها، وذلك بدعم من مسؤولين عن البنك الدولي تورد “المساء”.

وجرى إخبار الولاة والعمال والكتاب العامين أنه سيتم إنشاء برمجية رقمية خاصة بالسجل الوطني للسكان وسيشرف عليها معهد متخصص، إذ سيتم إحصاء جميع الأسر الفقيرة ورقمنة المعطيات من أجل الاستفادة من الدعم المباشر الذي ستخصصه الدولة للأسر المعوزة.

وأشارت المذكرة إلى أن المغرب يعتزم ربط السجل الوطني للسكان المرتقب تصميمه بالسجل الاجتماعي الموحد، ما سيمكن من تجويد خدمات التحقق من صدقية المعطيات الخاصة بالأشخاص المقيدين بالسجل الاجتماعي الموحد للاستفادة من البرامج الاجتماعية.

ومن المنتظر أن تشرع الحكومة في رفع الدعم الذي توجهه حاليا عبر صندوق المقاصة إلى غاز البوتان والسكر، في أفق توجيه الدعم المالي بشكل مباشر إلى المستحقين من الفقراء والمهمشين.

وحذر لفتيت مسؤولي الإدارة الترابية من مغبة العبث في السجل الاجتماعي والذي تحدث عنه الملك في خطاب العرش، وأضافت المصادر ذاتها أنه تم خلال هذا الاجتماع إرساء معايير استحقاق دقيقة وموضوعية تروم تأسيس نظام استهداف ناجح وفعال، وسيكون السجل الاجتماعي الموحد جاهزا سنة 2021 حيث سيقوم بإحصاء دقيق للأسر التي تستحق الدعم المباشر عبد عدد من الآليات التي ستشرف عليها وزارة الداخلية، وهو نظام تم استيراده من دولة الهند التي أطلقت العمل بهذا السجل قبل سنوات.

تابعوا عبر علىAabbir

اترك هنا تعليقك على الموضوع