اعتقال بطلة التفاهة نادية المراكشية وابنتها القاصر بعد الفيديو المشين..

في الواجهة كتب في 21 يونيو، 2022 - 13:29 تابعوا عبر علىAabbir DMCA.com Protection Status
نادية المراكشية روتيني اليومي

قامت المصالح الأمنية بتوقيف بطلة التفاخة المسماة، نادية المراكشية وابنتها القاصر، يوم أمس، على إثر نشرهما لفيديو مشين تضمن كلاما نابيا وسب وشتم للمغاربة..

وبررت الفتاة سبب سبها للمغاربة بكونهم لم يقدموا لها يد المساعدة هي ووالدتها وأختها في ظروفهم المادية الصعبة، بعدما حاولت استعطافهم، وتوعدت بكلمات بذيئة، مؤكدة أنها لا تخاف أبدا من السجن لأنها عاشت ظروفا أصعب منه بكثير.

ووجهت الفتاة التي لم تتجاوز الـ 16 عاما، الشتائم للمغاربة مقتدية في ذلك باليوتيوبر المعروفة( ن ي)التي سارعت وقتها إلى الاعتذار وحذف الفيديو.

وقالت الفتاة في الفيديو، إن المتابعين لم يقدموا لها يد المساعدة هي ووالدتها وأختها في ظروفهم المادية الصعبة، بعدما حاولت استعطافهم، وتوعدت بكلمات بذيئة، مؤكدة أنها لا تخاف أبدا من السجن لأنها عاشت ظروفا أصعب منه بكثير.

نادية المراكشية

وطالب العديد من النشطاء منذ شهور، السلطات المغربية بالتدخل لحماية الفتاة القاصر من إهمال والدتها، التي تسمح لها بالظهور على الملأ وهي تقدم ما يعرف بـ “الروتين اليومي” بطريقة تستعرض مفاتنها.

وكانت الأم دائما تبرر ما يحدث، بأنها سبق أن أصيبت بكسر في ظهرها مما لا يسمح لها بالعمل، وأن والد ابنتيها تخلى عنهما، وليس لديهما من يعيلهما، لذا لجأن إلى فتح قناة في منصة يوتيوب.

نادية ووالدتها
ومن جانب اخر، كانت النيابة العامة بالدار البيضاء، أمرت بإعتقال “القايدة غيثة”، بطلة اخرى من ابطال التفاهة، معروفة بلغتها الجريئة جدا وتناولها مواضيع خادشة للحياء العام..

وكانت فيديوهات نادية المراكشية وابنتها والقايدة غيثة ونزار السبيتي وندى حاسي واسماء بيوتي وغيرهم من ابطال روتيني اليومي، دائما تثير الكثير من الجدل، بسبب المحتوى الساقط الذي يتم تقديمه اعتمادا على المفاتن والمغالطات والتمثيل.. لتحقيق مكاسب مالية من إعلانات اليوتوب.

محمد بالي ـ عبّر 

اترك هنا تعليقك على الموضوع