fbpx

يبدأ بموت أصابع اليدين والقدمين “الموت الأسود”.. طاعون يضرب الصين مجددا بعد “كورونا”

الطاعون

تابعنا على جووجل نيوز تابعنا على

15 يوليو 2020 - 10:34 م

عبّر ـ وكالات

 

بالرغم من أن الصين كانت البؤرة الأولى لانتشار فيروس كورونا المستجد من مدينة ووهان سيئة السمعة، إلا أن مدينة بيان نور ظهر بها جائحة من نوع آخر.

وكانت السلطات في مدينة بيان نور بمنطقة منغوليا الداخلية الصينية أصدرت بيانا تحذيرا أمس، وذلك بعد يوم واحد من إبلاغ مستشفى بحالة يشتبه بأن تكون طاعونا دبليا.

وفي تقرير لهيئة الإذاعة البريطانية بي بي سي فإنه من غير المعروف كيف انتقلت العدوى بالطاعون.

ويشتهر الطاعون الدبلي بأنه من كوارث العصور الوسطى ، والذي يعرف بـ«الموت الأسود»، ويسمى بهذا الاسم نتيجة موت أجزاء من الجسم مثل أصابع اليد وأصابع القدم مع تطور حدة المرض، وهو مرض شديد العدوى.

وأضافت أن الطاعون الدبلي أحد أكثر الأمراض فتكا في تاريخ البشرية، ويصاب الأشخاص بالطاعون الدبلي نتيجة بكتيريا، تعيش في بعض الحيوانات – خاصة القوارض والبراغيث.

وتعتبر حالات الطاعون مألوفة في الصين، لكن تفشي هذا المرض أصبح نادرا بشكل متزايد، حيث سجلت الصين 26 حالة إصابة و11 حالة وفاة خلال الفترة من 2009 إلى 2018.

كما أنه من عام 2010 إلى عام 2015، تم الإبلاغ عن 3248 حالة في جميع أنحاء العالم، بما في ذلك 584 حالة وفاة.

يأتي هذا بعدما أبلغت الصين عن أربع حالات إصابة بالطاعون في منغوليا الداخلية في نوفمبر، الماضي من بينها حالتا إصابة بالطاعون الرئوي وهو سلالة قاتلة من الطاعون.

وأبرز أعراض مرض الطاعون الدبلي آلام في العقد اللمفاوية، وتورم في الفخذ أو الإبط ، حيث تظهر هذه الأعراض، عادة بعد يومين إلى ستة أيام من العدوى.

كما تظهر أعراض أخرى مثل الحمى والقشعريرة والصداع وآلام العضلات والتعب، حيث يؤثر الطاعون أيضا على الرئتين، مما يسبب السعال وألم الصدر وصعوبة التنفس.

اترك هنا تعليقك على الموضوع

مشاركة فيسبوك تويتر واتساب